الامين العام للعتبة الحسينية: نبارك ونرعى العديد من المؤتمرات التي تهدف إلى اشاعة الأمن والسلم الأهلي بين مكونات الشعب العراقي

الامين العام للعتبة الحسينية: نبارك ونرعى العديد من المؤتمرات التي تهدف إلى اشاعة الأمن والسلم الأهلي بين مكونات الشعب العراقي

أشار الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الاستاذ حسن رشيد العبايجي، إلى أن العتبة تبارك وترعى العديد من المؤتمرات التي تهدف الى إشاعة الأمن والسلم الأهلي بين مكونات الشعب العراقي من الشمال الى الجنوب، جاء ذلك خلال كلمة له في المؤتمر السنوي الثاني الذي اقامته مؤسسة الإمام الحسين (عليه السلام) للحوار وبناء السلام التابعة للعتبة الحسينية في مدينة النجف الأشرف تحت شعار (حرية الرأي والعيش المشترك).
وقال الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة في كلمته، إنه “لابد من التركيز على بناء المجتمع وفق مبدأ التعاون، والمحبة، والاخوة الدائمة، والعمل بجد على اشاعة ثقافة المساواة بين الناس، حيث لا توجد افضلية بين شخص واخر، واحترام حرية الانسان الفكرية، واشاعة احترام النظام العام وتطبيقه دون تمييز”.

وأوضح أنه “من هذه الرؤية فإن الأمانة العامة للعتبة المقدسة تبارك وترعى العديد من المؤتمرات بكل الإمكانيات المعنوية والمادية لاشاعة الأمن، والسلم الأهلي بين مكونات الشعب العراقي من الشمال الى الجنوب”.

وأضاف أن”هناك حاجة لارساء ودعم وتثبيت مفاهيم التعايش وغرسها حتى يتحقق معنى التعايش بقبول الاخر والرضا به، أيا كان شكله ولونه ودينه، وصولا الى التعايش بمعناه، تحقيقا للامن وهوية الاسلام الحقيقية بالأخلاق والسلمية”.

وبين أن “الاسلام لم يعرف التنوع بالعرق واللون حاجزا بين البشر فكل الناس عند الله ونظام الاسلام سواسية، وإن تراث اهل البيت (عليهم السلام) ثروة انسانية فخير دليل الصحيفة السجادية للإمام زين العابدين (عليه السلام)”.

يذكر أن المؤتمر الذي تقيمه مؤسسة الإمام الحسين (عليه السلام) للحوار وبناء السلام التابعة للعتبة الحسينية المقدسة يعد الثاني، حيث يشهد مشاركة مجموعة من الشخصيات الدينية والاكاديمية من مختلف البلدان والاديان والمذاهب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى