عضو مجلس محافظة بغداد عبد العظيم القريشي : نعمل بروح الفريق الواحد لتقديم الخدمات لأهالي ‏مدينة بغداد ‏ النزاهة: القبض على موظـف في المصرف الزراعي بميسان استولى على (١٣١) مليون دينار شرطة الديوانية تلقي القبض على متهم قام بأطلاق النار على مواطنين النزاهة توقع بمتهم انتحل صفة مدير مكتبها في الأنبار وساوم مواطنين لإنجاز معاملات ذوي الإعاقة ضبط (٢٠) طناً والتحفظ على أكثر من (٩) آلاف علبة دوائية مجهولة المصدر في بغداد منتخب البرتغال يراهن بقوة للتتويج بلقب يورو 2024 الاستخبارات العسكرية تضبط وتدمر عدد من مضافات وأوكار وكهوف المفارز الإرهابية في صحراء الأنبار بعضها تم تهيئتها حديثاً "مصر الخير" تتولى ذبح الأضاحي نيابة عن المتبرعين في أكثر من ٦٦ مجزر على مستوى الجمهورية بمشاركة 1200 جمعية بعد إدانتها بجريمة الكسب غير المشروع.. النزاهة: الحبس لموظفة سابقة في أمانة بغداد وإلزامها برد (١٢) مليون دولار أدارة الكهرباء ترد بخصوص أحتراف علي جاسم في الدوري الايطالي

ماذا يفعل المخادعون ؟!

 

الكاتبة الإعلامية احلام الجبوري.

للمخادعين خبرة نفسية جيدة .. اكتسبوها من ضحاياهم في المجتمع .. هم يعرفون نقطة الضعف في هؤلاء الذين اختزلوا عقولهم في عيونهم ، فيظهرون أمامهم بالمظهر الذي يلقى الصدى في نفوسهم ويكسبُ ثقتهم .. أناقة مغالية ، وابتسامة مُشرقة ، وعطور زكية ، وكلمات يقطر الشهدُ منها ، ومواقف صغيرة للتدليل على أن وراء المظهر الحسن تقبع نوايا حسنة ، والطير الذي يقع في الفخ لايحتاج بالضرورة إلى أن يأكل الحبٓ كله ويشرب الماء كلهُ حتى يُطبق الفخ عليه .. فما هي إلا حبيبات ، وربما الحبة الاولى ويكون الطير قد مات بالضربة القاضية .. اي يقع في القبضة صيدا سهلا .
هذه هي قصة النهايات المُحزنة والمؤسفة لذوي النظر القصير الذين ينظرون إلى السطح فحسب ..استلمت عيونهم البريد فاستسلمت له ولم تسلمه إلى ( الرقابة) أو ( جهاز الفرز) وهو ( العقل) ، بل تولت بنفسها مهمة الحكم عليه ، فكان الذي كان وحصل الذي حصل …
إذاً ، لاتسل عن ( المخادع ) فقط ، بل سل عن ( المخدوعين) أيضا ، لأنهم هم الذين مكنوا عقولهم ونفوسهم ورقابهم وقلوبهم واياديهم للمخادع المحتال فاستخف بهم واشتدت ضراوته .. أنها ( القابلية للانخداع) التي تأتي نتيجة البساطة الزائدة ، وحسن الظن المُفرط ، والجهل ، والغفلة والاسترسال مع المظاهر والشكليات ، وعدم الانتفاع من التجارب السابقة الذاتية أو ما يمر بها المخدوعين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى