النزاهة تضبط متهمين بالرشوة واستغلال المنصب في نينوى

24 / متابعة

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة تنفيذ عمليَّتي ضبطٍ لمُتَّهمين اثنين بتسلُّم الرشوة واستغلال المنصب في مُحافظة نينوى.

مكتب الإعلام والاتصال الحكوميّ في الهيئة أفاد بتمكُّن فريق عمل شعبة التحرّي والضبط في مُديريَّة تحقيق نينوى من ضبط مُتَّهمٍ احتال على عددٍ من المُواطنات، وأقدم على تسلُّم مبالغ ماليَّة منهنَّ؛ لقاء وعده بتسجيل أسمائهنَّ في شبكة الرعاية الاجتماعيَّة للنساء؛ لغرض استلام راتب الرعاية.

وأوضح مكتب الإعلام أنَّ الفريق قام بنصب كمينٍ محكمٍ والإطاحة بالمُتَّهم أثناء تسلُّمه الدفعة الأولى من مبلغ الرشوة المُتَّفق عليه، مُضيفاً إنَّه تمَّ خلال العمليَّة التي نُفِّذَت في الجانب الأيسر من مدينة الموصل ضبط معاملاتٍ تضمُّ مُستمسكات لمُواطنين بحوزة المُتَّـهم.

وتابع إنَّ الفريق، الذي انتقل إلى إحدى محطات تعبئة الوقود المُشيدة، تمكَّن من ضبط مسؤول المحطة؛ إثر قيامه باستغلال منصبه؛ لغرض المُتاجرة ببيع منتوج البنزين خلافاً للضوابط وبسعرٍ أعلى من الأسعار الرسميَّة، وبكميَّاتٍ أكبر من المُحدَّدة في البطاقة الوقوديَّة، لافتاً إلى ضبط (٥١) بطاقة وقودٍ عائدة للمواطنين بحوزة المُتَّهم الذي يقوم باستخدامها دون علم أصحابها.

وأشار إلى تنظيم محضري ضبطٍ أصوليَّين، وعرضهما رفقة المُتَّهمين أمام أنظار قاضي محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، الذي قرَّر توقيفهما وفق أحكام القرار (١٦٠ لسنة ١٩٨٣)، والمادة (٣٣٩) من قانون العقوبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى