النزاهـة: تنفـيذ أوامر قبـض لثلاثـة متهـمين بالاختـلاس وتعقيب المعاملات في واسط

النزاهـة: تنفـيذ أوامر قبـض لثلاثـة متهـمين بالاختـلاس وتعقيب المعاملات في واسط

نفَّذت ملاكات هيئة النزاهة الاتحاديَّة في مُحافظة واسط عمليَّات ضبطٍ في دوائر الصحَّة والكهرباء ومُديريَّة التربية في المُحافظة، تمَّ خلالها تنفيذ مُذكَّراتٍ قضائيَّةٍ بالقبض والضبط بحقِّ ثلاثة مُتَّهمين.

مكتب الإعلام والاتصال الحكومي في الهيئة وبمعرض حديثه عن العمليَّات، أشار إلى تأليف فريق مُختصّ في مكتب تحقيق واسط؛ للتحرّي عن صحَّة معلوماتٍ وردت للمكتب بحدوث عمليَّة اختلاسٍ، مُبيّناً أنَّ الفريق، الذي انتقل إلى مستشفى الزهراء التعليميّ في مدينة الكوت، تمكَّن بعد الاستيضاح والتدقيق من تنفيذ مُذكَّرة القبض بحق مسؤول قطع التذاكر في المُستشفى؛ لإقدامه على اختلاس ثمانية ملايين دينار، لافتاً إلى أنَّ المُتَّهم اختلس مبالغ (٣٨) دفتر وصولات قبضٍ خاصَّة بالتذاكر، ولم يقم بتسديدها وفق الضوابط.

وأضاف المكتب إنَّ الفريق تمكَّن في عمليَّةٍ ثانيةٍ من ضبط مسؤول مركز صيانة كهرباء الزهراء السابق “محال على التقاعد” بعد رصده أثناء قيامه بتعقيب معاملات المُواطنين دون وكالةٍ أو تخويلٍ رسميٍّ من أصحاب تلك المعاملات، مُنوّهاً بضبط مجموعةٍ كبيرةٍ من معاملات المُواطنين و”كعوب” جباية الكهرباء بحوزة المُتَّهم، أما في بلديَّة الكوت فقد تمَّ إلقاء القبض على مُتَّهمٍ بتعقيب المعاملات، دون صفةٍ رسميَّةٍ، وضبط معاملة إعادة مبلغ الأمانات التي تمَّ إيداعها من قبل أحد المُواطنين؛ لغرض استئجار “جملون”.

وأوضح أنَّ عمليَّات القبض والضبط تمَّ تنفيذها؛ استناداً إلى قراراتٍ صادرةٍ عن قاضي محكمة التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة في محافظة واسط ، وفق أحكام المادة (٣١٥) من قانون العقوبات، والمادة (١٤) من قانون الدلالة رقم (٥٨ لسنة ١٩٨٧).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى