قصر الثقافة يشارك في ندوة أقامها ملتقى جيكور ودار الادب البصري عن ألقضية الفلسطينية في أدب ألطفل العراقي

 

كتب – سعدي السند :

إعلام قصر الثقافة في البصرة

الندوة المميزة التي أقيمت عصر يوم الثلاثاء 23 نيسان 2024 والموسومة ( ألقضية الفلسطينية في أدب ألطفل العراقي) والتي حاضر فيها الأديب والطبيب الأستشاري الدكتور ضرغام الأجودي في رحاب قاعة هندال قد اقامها ملتقى جيكور الثقافي وادارة دار الادب البصري وبحضور جميل من مبدعي مدينة البصرة .

هذه الندوة التي ادارها الشاعر عبدالسادة البصري كانت حافلة بالحوارات والمداخلات التي أغنت الندوة بعد أن تحدث الدكتور الأجودي عن القضية الفلسطينية في ادب الطفل العراقي و عن اصداره الجديد ( فلسطين .. الحكاية من البداية ) .
وقبل أن نتناول مضامين الندوة لابد ان نذكر ان العديد من الباحثين يؤكدون انّ أدب الأطفال يعود إلى عصور قديمة، فالحفريّات في العراق تشير إلى أنّ الحضارة السومريّة التي نشأت في الجزء الجنوبي منه قبل خمسة آلاف عام خلّفت وراءها نصوصًا أدبيّة كتبت للأطفال، وصنّفت بأنّها غاية في الروعة والبساطة ومرتبطة بالبنية الاقتصاديّة والاجتماعيّة، ومنها قصص الحيوانات وقصص الأساطير والقصص المدرسيّة وقصص المغامرات …
وتواصلت الكتابات الى الاطفال حتى يومنا هذا انطلاقا من ان الأدب يشكل مكانة مهمة في حياتنا لما له من أثر عميق في النفس بفنونه المتنوعة و أساليبه الرائعة، وأدب الأطفال عندنا جزء حيوي من أدبنا العربي إلا أنه يهتم بشريحة معينة من المجتمع ألا وهم الأطفال، إذ يأتي هذا النوع من الأدب بأسلوب بسيط و مشوق، ويحمل مضمونا معينا سواء صيغ بأسلوب المقالة أو بأسلوب القصة أو الأنشودة أو الحكاية…. وأمامنا في ندوة اليوم كتاب ( فلسطين … الحكاية من البداية ) لمؤلفه الدكتور ضرغام الاجودي الذي عرض فيه العديد من الحقائق المؤلمة بشكل واضح وصريح وصادق وجاءت كل مضامين ومعلومات الكتاب على شكل حوارات هدفت الى ما جرى ويجري في فلسطين وبأسلوب مميز وبسيط .
وتحدث في الندوة ايضا عدد من الحضور ومنهم الاساتذة كاظم صابر وعلي الامارة وخلود الشاوي وهاشم الموسوي وشاكر الشاهين وعلي ابراهيم وسعيد المظفر وصباح الشريفي وباسم محمد حسين .
وخلص المتحدثون الى أهمية كتاب ( فلسطين … الحكاية من البداية ) وضرورة ان ان تقام ندوات ممثالة عنه في عدد من المحافظات واهمية تحويل الكتاب الى فيلم سينمائي وكتابة مقترح مهم من قبل الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العراقيين المركز العام الى وزارة التربية لأعتماده ضمن المنهج الدراسي وقد تفاعل الحضور مع هذه المقترحات .
كما جرى الحديث عن العدد الخاص بفلسطين من مجلة سندباد للأطفال التي يرأس تحريرها الدكتور الأجودي ومشاركة عدد كبير فيها من الادباء والكتّاب العراقيين والعرب والذي صدر في شهر كانون الماضي .
وفي ختام الندوة قدمت ادارة دار الادب البصري درع الابداع الى الدكتور ضرغام الاجودي قدمها مدير الدار الاديب زكي الديراوي كما قدمت الكاتبة والتشكيلية سرى الحداد لوحة بالمناسبة الى الدكتور الاجودي .
قصر الثقافة في البصرة كانت له مشاركته المميزة في هذه الندوة وحضور ادارة القصر ممثلة بمدير القصر الزميل باسم غلب وعدد من موظفي القصر .

قصر الثقافة والفنون في البصرة يتقدم بالشكر الجزيل للمصور المبدع جاسم بصراوي الذي وثق بعدسته هذه الجلسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى