الأمين العام للأمم المتحدة ‏يشيد بجهود شيخ الأزهر في تعزيز السلام والتفاهم والحوار بين ‏الأديان

 

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رسالة من السيد/ أنطونيو ‏جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، أعرب فيها عن امتنانه لفضيلة الإمام الأكبر لاستقباله في ‏مشيخة الأزهر وتكريمه بدرع مجلس حكماء المسلمين، خلال زيارته إلى مصر في 24 مارس.‏

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة في رسالته لفضيلة الإمام الأكبر: «اسمحوا لي أن أكرر الإعراب ‏عن تقديري لاجتماعنا في ذلك اليوم ولمناقشتنا بشأن تعزيز السلام والتفاهم والحوار بين الأديان، كما أود أن ‏أشكركم على جهودكم الدؤوبة في تعزيز الوحدة بين مختلف المجتمعات مع الدعوة إلى التسامح ‏والتعاطف».‏

وكان فضيلة الإمام الأكبر قد استقبل الأمين العام للأمم المتحدة ‏الشهر الماضي في رحاب ‏الأزهر الشريف، مشيدًا بمواقفه الشجاعة في نصرة الحق الفلسطيني ودعم العدالة وحقوق ‏الإنسان في غزة ومواقفه الواضحة لتحذير العالم من مخاطر هذا العدوان، وما قامت به منظمة ‏الأونروا التابعة للأمم المتحدة من جهودٍ كبيرةٍ تجاه اللاجئين والفارين من نيران العدوان.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى