صندوق الرميلة للمنافع المجتمعية يرفد مستشفى الزبير العام بجهاز التنظير البطني الجراحي Laparoscopy

24 / متابعة

واصلت هيأة تشغيل الرميلة تقديم الدعم للمجتمعات المجاورة للحقل من خلال رفد مستشفى الزبير العام بجهاز التنظير البطني الجراحي المتطور بتمويل من صندوق الرميلة للمنافع المجتمعية. تم تسليم الجهاز بتاريخ 18 آذار 2024 من قبل مدير عام شركة نفط البصرة السيد باسم عبد الكريم و مدير هيأة تشغيل الرميلة السيد عماد حسن لفتة. يمثل هذا الجهاز، وهو الأول من هذا الطراز الذي يستخدم في مستشفيات البصرة العامة، تعزيزاً للمعدات المتاحة في المستشفى حيث تم تقديم جهاز (ايكو) من قبل صندوق الرميلة للمنافع المجتمعية الى نفس المستشفى عام 2014.

تولى نصب الجهاز فريق عراقي متخصص من الشركة المجهزة المحلية، و التي ستضمن توفير قطع الغيار مستقبلاً فضلاً عن القيام بأعمال صيانة الجهاز. كما سيتلقى كادر المستشفى المعني تدريباً تخصصياً على تشغيل الجهاز.
يضم الجهاز الجديد أنبوباً رفيعاً ومرناً مع منظومة تصوير مصغّرة عالية الدقة بدرجة K4 ويستطيع التقاط الصور و إجراء عمليات جراحية في الجوف البطني مع أدنى حد ممكن من التداخل الجراحي في منطقة البطن، فضلا عن تسهيل التشخيص و العلاج السريع للأمراض. كما سيعزز التداخلات الجراحية من خلال تحسين الرؤية للجراحين، و تمكين التشخيص الفعّال والدقيق للحالات المرضية بما في ذلك التهاب الزائدة الدودية و أمراض التهاب الحوض و سرطان الكبد والمبايض.

وقد أفاد مدير هيأة تشغيل الرميلة السيد عماد حسن لفتة قائلاً: “نحن ندرك الدور الذي تلعبه الرميلة في حياة الناس في محافظة البصرة، و نبقى ملتزمين بدعم السكان القاطنين بالقرب من الحقل. إنَّه لمن دواعي سروري أن نتمكن من تقديم الدعم لمرضى مستشفى الزبير العام من خلال توفير هذا الجهاز الذي سيساعد على تشخيص وعلاج أمراض خطيرة. ونأمل أن يسهم هذا الجهاز الجديد بتحقيق نتائج إيجابية للمرضى وأن يُحدث فرقاً في حياة العديد من البصريين.”

من جانبه، تحدث مدير مستشفى الزبير العام الدكتور ليث بهاء قائلاً: “يعتبر هذا الجهاز المتعدد الاستخدامات أداة حيوية للقيام بالمداخلات المنظارية التي تتيح للأطباء تشخيص ومعالجة عدد من الحالات المرضية مثل أمراض التهاب الحوض والزائدة الدودية والسرطانات الباطنية، بالإضافة إلى القيام بعمليات جراحية لمشاكل الأوعية الدموية و الأورام. سيعزز وجود هذه التكنولوجيا من مستوى سلامة المرضى وعملية شفاء وتعافي أسرع وتقليص مدة الرقود في المستشفى، وتعزيز كفاءة عملية التشخيص ومعالجة المرضى.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى