تَعلِيم . . لَو . . تَثلِيم

 

ا . د . ضِيَاء وَاجِد المهنْدس

بَعْد ثَلاثَة عُقُود مِن العمل فِي التَّعْليم العالي فِي العرَاق وَفِي دُوَل عَرَبيَّة أُخرَى تَقاعَد صَديقِي وزميلي عن العمل ، وَفِي النَّفْس بِضْعَة مُلاحظات أودُّ التَّذْكير بِهَا :
1 . فقط فِي مُؤسسَات التَّعْليم العالي العراقيَّة حِين يُحَال أُسْتاذ الجامعة على التَّقاعد تَتِم مُطالبته بِتسْلِيم هُويَّة اَلكُلية ؛ وبعكْس ذَلِك لََا يَتِم تَروِيج مُعاملته التَّقاعديَّة ؛ ولَا يَتِم تزْويده بِبراءة ذِمَّة بيْنمَا فِي كُلِّ دُوَل العالم تَفتَخِر الكلِّيَّات أن يَحمِل أُسْتاذًا ذَا لَقب عِلْمِي كبير هُويَّتَهَا . . .
وكم هُو مُؤْلِم أن يَقُوم مُوظَّف بسيط فِي إِدارة اَلكُلية بِاسْترْجاع هُويَّة بُروفيسور خدم اَلكُلية عُقودًا مِن الزَّمن ؟ ؟ ! ! . . .
بل وصل اَلْحال فِي بَعْض الكلِّيَّات أن تَخلَع باج اَلكُلية مِن سَيَّارة الأسْتاذ المتقاعد لَحظَة مُغادرته لَلْكليته اَلتِي أَفنَى فِيهَا عُمرَه . 2 . الدِّراسة المسائيَّة رَأْس مال الكلِّيَّات والْجامعات فِي الدِّراسات المسائيَّة هُو التَّدْريسيُّ اَلذِي لَوْلاه لََا يُمْكِن لِأيِّ مُؤَسسَة أكاديميَّة اِسْتحْداث دِراسة مَسائِية ؛ وَلكِن لَو رَاجِع أيْ مَسؤُول قِياديٍّ فِي وِزارة التَّعْليم العالي قَوائِم رَواتِب الدِّراسة المسائيَّة لِأيِّ جَامِعة سَيجِد مَا يَلِي : لِرئيس الجامعة حِصَّة الأسد فِي رَاتِب شَهرِي عَالِي يليه مُساعدوه وأمين مَجلِس اَلكُلية وبعْض مَدْرَاء أَقسَام الجامعة وموظَّفو مَكاتِب هؤلاء وسواقهم . . .
ثُمَّ نَنتَقِل إِلى اَلكُلية لِنَجد أنَّ حِصَّة الأسد فِي الرَّواتب لِلْعمِيد ثُمَّ المعاونين وأمين مَجلِس اَلكُلية ثُمَّ رُؤَساء الأقْسام والْمقرَّريْنِ ومَا يَتَبقَّى يُوزِّع على التَّدْريسيَّيْنِ . . . . فهل فِي ذَلِك عَدْل وإنْصَاف ؟
ولماذَا يَتَقاضَى العمداء ورئيس الجامعة رُوَاتبَا عَالِية حَتَّى أَثنَاء اَلعُطلة الصَّيْفيَّة مِمَّا يُرْهِق مِيزانيَّة الدِّراسة المسائيَّة وَكُل ذَلِك على حِسَاب أُجُور الأساتذة .
3 . الكلِّيَّات والْجامعات الأهْليَّة : بَعْد التَّقاعد لَجأ مُعظَم أَساتِذة الجامعات العراقيَّة إِلى العمل فِي الكلِّيَّات والْجامعات الأهْليَّة لَكِننَا فُوجئْنَا بِمَا يَأتِي : . . مُعظَم الكلِّيَّات الأهْليَّة تَستَغِل الأسْتاذ الجامعيَّ أَبشَع اِسْتغْلال فَهِي لََا تَعتَرِف بِالنِّصاب القانونيِّ لِلتَّدْريسيِّ بِحَسب لَقبِه اَلعلْمِي ؛ وَالذِي حدَّدتْه وِزارة التَّعْليم العالي بِحَيث يَقُوم بَعْض التَّدْريسيَّيْنِ مِن حَملَة لَقب الأسْتاذيَّة بِتدْرِيس أَكثَر مِن عِشْرين حِصَّة فِي الأسْبوع ، وَفِي ذَلِك مُخَالفَة قانونيَّة وإنْسانيَّة صَرِيحَة . قانونيًّا : نِصَاب الأسْتاذ 4 ساعات أُسْبوعيًّا إِنْسانيًّا : إِذَا كان اِختِصاص الأسْتاذ نادرًا ولَا بديل عَنْه يَجِب تعْويضه مادِّيًّا عن جُهْدِه الإضافيِّ بِصَرف أُجُور مُحاضرات إِضافِيَّة لَه . . . لَكِن مُعظَم الكلِّيَّات الأهْليَّة تَأكُل حُقُوق تدريسييهَا بِدون وَجْه حقٍّ . بَعْض الكلِّيَّات الأهْليَّة تَكلَّف التَّدْريسيُّ بِالتَّدْريس فِي الدِّراسة المسائيَّة إِضافة لِعمله فِي الدِّراسة الصَّباحيَّة وَبدُون أيِّ مُقَابِل مادِّيٍّ . . وَفِي ذَلِك إِرهَاق بَدنِي وَفكرِي لِلْأسْتاذ وَضَياع لِجهوده . . . بَعْض الكلِّيَّات الأهْليَّة لََا تَصرُّف لِرئيس القسْم أو اَلمُقرر أُجُور اَلمنْصِب أُسوَة بِالْكلِّيَّات الحكوميَّة . . وَبَعضهَا يَصرِف ذَلِك وَلكِن بِمقْدَار نِصْف مَا تَصرفُه الكلِّيَّات الحكوميَّة فهل هذَا مَقبُول ؟ . . بَعْض الكلِّيَّات الأهْليَّة لَم تَصرِف اَلأُجور كَامِلة لَتدريسييهَا وأغْلبهَا صُرفَت مَا مِقْداره 50 % مِن الرَّاتب اَلشهْرِي مِن دُون أن تُعْطِي التَّدْريسيَّيْنِ إِقْرارًا يَضمَن لَهُم حُقوقِهم حال اِكتِمال دَفْع الطَّالب لِأجور الدِّراسة . . فبعْض الكلِّيَّات الأهْليَّة تَطلُب مِن التَّدْريسيِّ أن يُوقِّع أَمَام اِسْمِه على أَنَّه اِستلَم راتبه كاملا وَتَسلمَه نِصْف الرَّاتب فقط . كُلُّ هَذِه الملاحظات تجْعلنَا نَتَساءَل . . . لِماذَا لََا يَتِم إِلزَام الكلِّيَّات الأهْليَّة بِتسْلِيم مُسْتحقَّات التَّدْريسيَّيْنِ بِشَكل مُنْتَظِم كُلُّ نِهاية شَهْر وَعبَّر بِطاقة اَلكَي كارْد كمَا هُو مَعمُول فِي الكلِّيَّات الأهْليَّة فِي إِقْليم كُرْدسْتان ؟ . . كُمٌّ أَتمَنى أن يَقُوم مَعالِي وزير التَّعْليم العالي شخْصيًّا بِزيارة الكلِّيَّات الأهْليَّة واللِّقاء بِكوادرهَا التَّعْليميَّة بعيدًا عن أَنظَار المسْتثْمرين لِيكْتَشف بِنفْسه حَقائِق صَادِمة . . فلَا زَالَت بَعْض الكلِّيَّات الأهْليَّة بِلَا خِدْمَة الإنْترْنت بِالرَّغْم مِن أنَّ التَّعْليم أَصبَح إِلكْترونيًّا . . . حَيْث يَقُوم الأساتذة بِإرْسَال المحاضرات مِن منازلهم . والْحقيقة الأكْثر مَرارَة هِي عدم وَفَاء مُعظَم الكلِّيَّات بِالْتزاماتهَا تُجَاه التَّدْريسيَّيْنِ فَمِنهَا مِن خَفضَت الرَّواتب 50 % وَأُخرَى تَصرُّف الرَّاتب بَعْد مُرُور شهْريْنِ أو أَكثَر وَأُخرَى تَمتَنِع عن صَرْف أُجُور المحاضرات الإضافيَّة لِلتَّدْريسيَّيْنِ . اللَّهمَّ أَنعَم عليْنَا بِجوْدة وَرَصانَة التَّعْليم . . وأبْعد عَنَّا شُرُور التَّهْديم والتَّحْطيم والْإقْليم . .

ا . د . ضِيَاء وَاجِد المهنْدس

مَجلِس الخبراء العراقيِّ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى