مفتي الجمهورية وسفير روسيا يفتتحان لأول مرة معرض مصر العلاقات الروحية عبر العصور

 

سلمى حسن القاهرة

أفتتح مفتي الجمهورية د. شوقي علام والسفير الروسي جيورجي بوريسينكو، و د/ روشان ابياسوف نائب رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا، ونائب رئيس مجلس شورى المفتيين الروس معرضًا بعنوان “روسيا – مصر العلاقات الروحية عبر العصور” بقاعة دار الإفتاء المصرية، وبحضور سفراء أذربيجان وكازاخستان وأوزبيكستان، ومراد جاتين مدير المراكز الثقافية الروسية في مصر، وشريف جاد الامين العام لجمعية الصداقة المصرية الروسية.

أكد مفتي الجمهورية أن العلاقات المصرية الروسية تمتلك تقاليدًا عريقة عبر عقود طويلة، وأصبحت راسخة في الوجدان، وأن هذا المعرض سوف يساهم في مزيد من التواصل والمعرفة بين الجانبين. وقدم د. شوقي علام الشكر للإدارة الدينية لمسلمي روسيا على الجهود الكبيرة في تنظيم المؤتمرات والمسابقات المختلفة لتوطيد دعائم الإسلام. وأكد أن روسيا أنضمت للأمانة العامة لدور وهيئات الافتاء في العالم التي تضم 80 دولة، والتي من خلالها يتم التنسيق والتعاون بين إدارات الإفتاء في دول العالم.

قدم د/ روشان ابياسوف الشكر لفضيلة المفتي ودار الإفتاء لاستضافة معرض عن تقاليد الإسلام في روسيا لأول مرة في حدث تاريخي، وأن هذه الاستضافة تُعد شرفًا كبيرًا للإدارة الدينية لمسلمي روسيا. وتناول أبياسوف تاريخ الإسلام في روسيا الذي يمتد لأكثر من 1000 عام، حيث بُني أول مسجد في مدينة ديربند التاريخية عام 734م، وأكد روشان ابياسوف أننا من خلال هذا المعرض نحرص على تقديم الصورة الصحيحة عن الإسلام في روسيا. كما قدم ابياسوف الشكر لمصر حكومة وشعبًا لدعوة شباب المسلمين الروس للدراسة بجامعة الأزهر، وتطلع نائب رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الى مزيد من التعاون المشترك بين البلدين.

أعرب مراد جاتين مدير المراكز الثقافية الروسية في مصر عن سعادته بتنظيم أول معرض روسي بدار الافتاء المصرية، والذي لاشك سوف يساهم في مد جسور التواصل بين الشعبين.

ضم المعرض مجموعة من الحرف اليدوية الشعبية الروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى