سكون الليل

بيداء سلمان
######
هدوء الليل يحكي كل ما في خواطرنا
يسقط عنا الاقنعه . ويحتوينا تحت عباءته فلانملك الا ان نستسلم له ونبوح له بكل أسرارنا.
ويأتي الليل بعد النهار ليعلن بداية الراحة والهدوء والسكينة فالله خلق الليل للراحة والهدوء، فقد قال تعالى: “وجعلنا لكم الليل لباساً”،من منا لا يعشق هدوء الليل وبداية الفجر، فجميل أن نجلس بمفردنا نتأمل النجوم في السماء نحلم ونحكي مع أنفسنا قليلاً في هذا الهدوء.
لان ضجيج المدينة قضى على هدوء الليل، ماعاد الإنسان ينظر إلى الأعلى ويرى نجوم السماء أشغلته الدنيا وتطور تقنياتها الالكترونيه
فأصبح الليل نهارا والنهار أصبح ليلا
اسأل نفسك يا ساكن المدينة الصاخبة منذ متى لم تشعر بهدوء الليل ومنظر إطلالات القمر ولمعان النجوم في ظلمة الليل الجميل والمنظر الخلاب، تغرق في صمت لطيف، ونسيم خفيف، وهمسات النفوس تنتشر برقة وجمال تريح القلوب المتأججة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى