لجنة الإنضباط في نقابة الصحفيين تجري تحقيقًا معمقًا حول صحافيين متورطين بقضايا نصب وسرقة أموال والتعامل مع دولة أجنبية .

24 / متابعة

قالت مصادر مطلعة ، إن لجنة الإنضباط في نقابة الصحفيين العراقيين تجري تحقيقًا معمقًا حول صحافيين ، بعد ثبوت قيود جنائية على بعضهم ، تعتبر مخلة بالشرف ، تتعلق بقضايا نصب وإحتيال وسرقة أموال عامة .

وكشفت المصادر عن أن النقابة تدرس وثائق وردت إليها ، تثبت تقاضي أحد الصحفيين الأموال من دولة أجنبية كانت تحتل العراق في فترة سابقة .

تأتي هذه الوقائع لتسلط الضوء على ظاهرة خطيرة تتعرض لها مهنة الصحافة في العراق ، وهي إنحراف بعض الصحافيين عن الأخلاقيات المهنية والسلوكيات القانونية المقررة ، وبالتالي فإنها تضر بسمعة المهنة بشكل عام وبنقابة الصحفيين بشكل خاص .

في هذا السياق ، قالت المصادر أن النقابة سوف تتخذ إجراءات حازمة ضد الصحافيين المتورطين بإرتكاب مخالفات جنائية ، وذلك للحفاظ على سمعة الصحافة وتعزيز الثقة بين الجمهور والصحفيين . وأكدت المصادر على أن النقابة حريصة على توفير بيئة عمل تشجع على النزاهة والمصداقية والإلتزام بأعلى معايير المهنية.

وفي الوقت نفسه ، يجب على الصحافيين أن يكونوا على دراية بأهمية الحفاظ على سمعة المهنة وإلتزامهم بأخلاقيات العمل الصحفي ، والإمتناع عن التورط في أي أعمال غير قانونية أو مشبوهة قد تضر بسمعتهم وبالمهنة بشكل عام .

وكشف المصادر عن أن نقابة الصحفيين ملتزمة في التحقيق الذي تجريه عادلاً ومحايداً ، وأن تُعلن النتائج والقرارات التي تتخذها اللجنة بكل شفافية ووضوح ، حيث يجب أن تتخذ الإجراءات اللازمة ضد الصحافيين الذين يدانون بمخالفات ، مع إحترام حقوق الدفاع والعدالة .

َ وسيتم الإعلان عن نتائج التحقيق والقرارات التي تتخذها اللجنة وبأسماء من يدانون .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى