أطفال غزة حاضرون في مهرجان للشعر في قاعة قصر الثقافة بالبصرة

أطفال غزة حاضرون في مهرجان للشعر في قاعة قصر الثقافة بالبصرة

كتب – سعدي السند :
إعلام قصر الثقافة في البصرة

شاعرة من سوريا و شاعر عراقي مغترب مقيم في استراليا وعدد من مبدعي البصرة الغالية العزيزة احتضنتهم مساء يوم الخميس 14 كانون اول 2023 قاعة قصر الثقافة في البصرة بحضور نخبة عزيزة وجميلة من البصراويين المتعلقين بالأدب بشكل عام وبالشعر بشكل خاص والمتمسكين بجواهره وجماله وهم أخوة الصانعين لحداثته والفخورين جدا بمنشئ علم العروض وهو الخليل بن أحمد الفراهيدي أحد أبناء مدينتهم المعطاء … منشئ هذا العلم الذي لم يتمكن أحد بعده أن يأتي بجديد في علم العروض حيث حصر الفراهيدي أوزان الشعر العربي ووضع قوانينه الخاصة به.

شكرا للمبدعين من خارج العراق
وشكرا لمبدعينا البصراويين

هذا المهرجان الموسوم (أطفال غزة) أبدع بتنظيمه والأعداد له مبدعو دار الأدب البصري بالتعاون مع قصر الثقافة في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة وقد أدار المهرجان وأبدع بعرافته ( الشاعر والقاص والروائي المبدع حازم العلي ) الذي رحب في البدء بالقادمين من خارج العراق وتجشمهم عناء السفر لينشدوا قصائدهم بحق (اطفال غزة ) كما رحب بالحضور الاكارم في المهرجان ومسجلا بأسم الجميع كل عبارات الشكر والامتنان لمؤسس ومدير دار الادب البصري القاص والروائي المبدع زكي الديراوي والى قصر الثقافة المتعاون جدا مع مبدعي هذه المدينة الزاهرة الفيحاء المعطاء ممثلا بمديره الزميل باسم حسين غلب وكادر القصر من الموظفات والموظفين .

كلمات ترحيبية مفرحة

وقبل الشعر كانت كلمات الترحيب بالقادمين من خارج العراق تفوح منها رائحة الطيبة والفرح الكبير بالشعر والفخر الدائم بأطفال غزة وصمودهم الأسطوري قد تحدث كل من الأساتذة زكي الديراوي وباسم حسين غلب وعبدالسادة البصري عضو المجلس المركزي للأتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق

أطفال غزة …. حقا أنهم
أطفال غير قابلين للأنكسار

تناوب بعد ذلك المشاركون في المهرجان بالقاء قصائدهم لأطفال غزة وكان حضور أطفال غزة كبيرا في قصائد المهرجان فقد تعددت في القصائد تسميات البطولة التي تحلّى بها أطفال غزة وصمودهم وتضحياتهم وعدم استسلامهم أمام تصاعد العنف الصهيوني الذي شمل الآلآف من أطفال غزة حيث لم يجد من هؤلاء الاطفال أمام هذا العنف والتخريب سوى المزيد من الصمود والمواجهة وانهم حقا أطفال غير قابلين للأنكسار لتراهم الكرة الأرضية بأجمعها بعد كل الهجمات التي يشنها الصهاينة على مدينتهم وهم اكثر قوة واكثر صمودا ويتخطون كل ماتمر به مدينتهم بشكل مدهش تعجز عن وصفه الكلمات

روعة المشاركة وجمال
الشعر المقاتل

قرأ في المهرجان اليوم الشاعر العراقي المقيم في استراليا يحيى السماوي والشاعرة القادمة من سوريا انتصار سليمان و من البصرة قرأ المبدعون الشاعر مزهر الكعبي والشاعرة جنان المظفر والكاتبة والفنانة التشكيلية سرى الحداد أعقبهم الأستاذ الفنان ناصر هاشم بدن الذي أمسك بعوده وأنشد لحنا عن فلسطين العزيزة وأغنية ( ياحريمة) التي كتبها الشاعر العراقي ناظم السماوي الذي اعتذر عن حضور المهرجان لأسباب مرضية .

شهادات تقديرية وهدايا
وتوثيق فوتغرافي مميز

وفي ختام المهرجان تم توزيع عدد من الشهادات التقديرية من الدكتور ضرغام الاجودي نائب محافظ البصرة الى الشاعر يحيى السماوي والشاعرة انتصار سليمان والزميل باسم حسين غلب وهدايا الى السماوي وانتصار من دار الادب البصرة .
وبهذه المناسبة يتقدم قصر الثقافة بكل الشكر وجمال الامتنان للمبدع جاسم بصراوي وللمبدع بهاء حبيب البدران و جعفر خلاوي عواد وحسام صبري قاسم على رفد القصر بعدد من الصور الفوتغرافية التي وثقوا بها الامسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى