بيت الشعر في الفجيرة ينظم أمسية بعنوان مسيرة وطن

 

نظم بيت الشعر في الفجيرة التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مساء أمس، أمسية شعرية وطنية بعنوان “مسيرة وطن”، وذلك في إطار احتفالات الجمعية بعيد الاتحاد الـ 52 للدولة، بحضور سعادة خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية، وهدى الدهماني النائب الثاني لرئيس الجمعية رئيسة لجنة الاحتفالات الوطنية، وعدد من المسؤولين والمثقفين والإعلاميين.

 

شارك في الأمسية، التي أقيمت في القرية التراثية التابعة لدائرة السياحة والآثار بالفجيرة، نخبة من شعراء وشاعرات الوطن، وهم عبير البريكي، والدكتورة ميثاء الكعبي، وحمدة العوضي، ومحمد سعيد المشيخي، وعادل الجهوري، وخالد بن صراي، وأدارها الشاعر محمد خميس السويدي.

 

واستهلت الأمسية بقراءات شعرية، تناولت مسيرة دولة الإمارات الحافلة بالإنجازات التاريخية في الميادين كافة، وقدم الشعراء قصائد بديعة تناولت موضوعات الوطن والهوية والفخر بالانتماء لدولة الإمارات.. حيث افتتحت الشاعرة عبير البريكي القراءات بقصيدة بعنوان “عزها بالمجد”، جاء فيها:

 

دولتي يا غنوة الحادي

يا ذرا الخايف وهي ظله

يا الندى يا جود من جادي

يا الكرم يا غيث يا فله

تلتها الشاعرة د. ميثاء الكعبي بقصيدة تغنّت فيها بالوطن، تقول فيها:

 

تـاريخ فارق فـ الأمم ميلاده

اثنين ديسمبر بداية وتمكين

تأسيس دوله طموحها للرياده

حتى غدت ذا اليوم درة ميامين

 

قرأت بعدها الشاعرة حمدة العوضي قصيدة بعنوان “افرحي يا دار”، جاء فيها:

 

ثاني الخمسين نبدأه الكلام

كل عام وحلمنا يرفع سقوف

دولة الموقف ودولة الاحترام

دولة الأفعال لا قالت تشوف

ثم افتتح الشاعر محمد المشيخي قراءته بقصيدة “حب الوطن” يقول فيها:

 

دار التسامح والسلام

تشمل جميع العالمين

اشيوخنا على الدوام

احنا لهم متكاتفين

 

تلاه الشاعر عادل الجهوري بقصيدة عبّر فيها عن مشاعره تجاه الوطن، يقول:

 

إمارات الوفاء والخير والميعاد

تعلا يا علم ثابت بوقفاتك

إمارات المحبه رْجالها رواد

تسافر حامله غاية طموحاتك

 

واختتم الأمسية الشاعر خالد بن صراي الذي شدا للإمارات في عيدها المجيد، حيث قرأ:

 

زايد اللي أسس الدوله بـ ايده

ومع يدينه وحّد السبع الأيادي

قاموا الحكام وتوحّد وطنّا

وابهروا بالدوله عْيون العبادي

 

وفي هذه المناسبة، قال سعادة خالد الظنحاني رئيس الجمعية: “سررنا اليوم بالاحتفاء شعراً بالوطن ومنجزاته العظيمة من خلال نخبة من الشعراء والشاعرات المتميزين، وذلك للتأكيد على دور الشعر في إغناء ذاكرة الوطن وتعزيز قيم الولاء والانتماء والاعتزاز بالهوية الوطنية الإماراتية”، مؤكدًا أن الشعر الإماراتي واكب مراحل اتحاد الإمارات ونهضتها وازدهارها، منذ الخطوات الأولى وإلى الآن، ووثق أهم الأحداث والمنجزات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية على أرض الدولة.

وفي ختام الأمسية، كرم سعادة خالد الظنحاني ترافقه هدى الدهماني الشعراء والشاعرات المشاركين، بشهادات تقديرية؛ تثميناً لمشاركتهم المتميزة في الأمسية الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى