حمودي يثمن التفاتة رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني بتكريم مجموعة من أبطال رياضة الانجاز العالي

 

كرّم رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني، مساء اليوم السبت، مجموعة من الرياضيين الأبطال الذين حققوا سبعة وعشرين وساماً في ثلاثة مستحقات رياضية دولية وقارية رسمية هي بطولة العالم برفع الأثقال في السعودية، ودورة الألعاب الآسيوية في الصين، ودورة الألعاب الباراولمبية الآسيوية.
من جانبه ثمّن رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية الأستاذ رعد حمودي التفاتة رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني في تكريم الرياضيين الأولمبيين والباراولمبيين الذين حققوا أوسمة التفوّق في محافل تنافسية دولية وقارية رسمية.
و وصف حمودي موقف الرئيس السوداني بـ”المحفّز والمتفهّم لتفصيلات تسعد الرياضي البطل وتجعله يثق بقدراته الرياضية في بداياتها ويؤمن بالمنهج السليم لحكومة وطنه تجاه الرياضة والرياضيين”.
وفي السياق ذاته اشاد النائب الأول لرئيس اللجنة الاولمبية الوطنية الدكتور عقيل مفتن، الذي حضر اللقاء، بالمواقف الحكومية الداعمة للقطاع الرياضي إبان الحكومة الحالية معرباً عن إمتنانه العالي للرئيس السوداني لمتابعته المنجز الرياضي العراقي في الصعد الخارجية.
وكان بيان نشره الموقع الرسمي لرئاسة الوزراء نقل بان السوداني “بارك للرياضيين والملاك التدريبي التفوقَ الذي رفع اسم العراق عالياً في المحافل الرياضية الدولية، مؤكداً أنّ انتصارهم هو انتصار لكل العراقيين”.
وقال السيد رئيس مجلس الوزراء لأخوانه وأبنائه الرياضيين” إن القطاع الرياضي كان حاضراً في خطط وبرامج الحكومة منذ يومها الأول، لقناعتنا بوجود الكفاءات والمواهب القادرة على تقديم صورة العراق من خلال الرياضة التي تتجسد فيها كل عناصر القوة والنجاح، مؤكداً اتخاذ سلسلة من القرارات والإجراءات لدعم اللجنة الأولمبية والاتحادات وكل مبادرة تتعلق بالرياضة، فضلاً عن المساعدة في حلّ المشاكل والتحديات المالية والقانونية”.
وبين السيد السوداني “أن الحكومة جادّة في دعم الرياضة، وأفردت دعماً مالياً واضحاً للّجنة الأولمبية في موازنة الثلاث سنوات، نأمل استثماره بالشكل الصحيح، مؤكداً وقوفه مع أي مبادرة تدعم الرياضة بشتى الألعاب الفرقية والفردية”.
ووجّه السيد رئيس مجلس الوزراء” بضرورة إعداد خطة تشخّص المواقع التي بالامكان أن يتحقق فيها الانجاز، وجعلها هدفاً للعمل عليها على مدى سنتين أو ثلاث أو أكثر من أجل صناعة بطل، مشدداً على أن إصلاح القطاع الرياضي هو أحد وجوه الدعم، وأن بإمكان القطاع الخاص الدخول في دعم الرياضة، وعلى الأندية والاتحادات تجاوز العراقيل والإسهام في النهوض برياضة العراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى