محافظ حوطه بنى تميم يتفقد الجديد بمهرجان العسل والتمور

 

تتميز المملكة العربية السعودية بعدة مزايا تعرف بها عن غيرها من البلدان ومنها

التمور الجميلة التي يكثر عليها الطلب من الجميع هذا إلى جانب مكانتها العالية في التصدير للخارج المملكة أيضا.

ولهذا يهتم القائمون على صناعة التمور بالترويج له عبر إقامة مهرجانات سنوية تشمل كافة محافظات المملكة، ونلقى الضوء على أحد هذه المهرجانات والتي تقام قريبًا بمحافظة حوطه بنو تميم في نسخته الثانية ستة من جمادى الأولى ١٤٤٥ه، لمدة خمسة أيام.

حضر محافظ حوطه بنو تميم الأستاذ محمد بن عامر العجمي، ورئيس بلديه المحافظة المهندس عبد الله بن محمد التميمي، ومدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمحافظة الدكتور محمد المسلم وبعض قيادات الجهات الحكومية والعسكرية بالمحافظة حيث

قام المحافظ والحضور بجولة في أركان المهرجان، الذي ضم أكثر من 60 مكانا للعسل والتمور، و35 للعطور وأكثر من 13رواقا للأسر المنتجة، بالإضافة إلى مسابقات القرآن الكريم التي تقام على هاشم المهرجان، الحملة الوطنية للتبرع بالدم.

 

وأكد المشرف الإداري الأمني للمهرجان السيد فهد بن حسين المسيح، أن المهرجان يقام على أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة المتعارف عليها في إقامة المهرجانات من حيث الفعاليات والأنشطة وخيمة استقبال كبار الزوراء

وأضاف بن سميح أن المهرجان له عدة أهداف وليس استعراض الجواد أنواع التمور لدينا فقط، له أهداف كثيرة

 

أهمها توصيل الرسائل الثقافية والترفيه من حيث المحافظة على تراثنا وتقاليدنا بشكل عصري يتناسب مع الجيل الحالي بالترقية والتثقيف معا، هذا إلى جانب

 

تنوع المشاتل المتعددة التي تقيمها أكبر العائلات بالمنطقة.

تمنى بن سميح أن يكون للمهرجان صدى عالمي وليس محليا فقط لنقدم للعالم منتجات المملكة في أبهى صورها، وتعريف العالم بما نملك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى