المؤيدي والصلوي يكرمان ابطال بطولة كرة السلة للمعاقين

24 / متابعة

اختتمت اليوم على صالة نادي العروبة بطولة كرة السلة كراسي متحركة للمعاقين التي نظمها الاتحاد العام لرياضة الأشخاص ذوي الإعاقة.

شارك في البطولة بتمويل من صندوق رعاية وتأهيل المعاقين واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع اللجنة البارالمبية على مدى خمسة أيام 54 لاعباً ولاعبة يمثلون ثمان فرق رجالية ونسائية من أمانة العاصمة، محافظة صنعاء، ومحافظة حضرموت، ومدينة المكلا.

وبارك وزير الشباب والرياضة محمد المؤيدي لأصحاب المراكز الأولى في هذه البطولة التي تأتي في اطار تأييد رياضيي اليمن بعملية “طوفان الأقصى”.

وأشاد بجهود الاتحادات الرياضية وفي مقدمتها الاتحاد الرياضي للأشخاص ذوي الإعاقة التي تفاعلت مع عملية طوفان الأقصى وقضية الأمة المركزية سواء عبر التفاعل والتحشيد والمشاركة الايجابية في الفعالية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة.

وأكد المؤيدي موقف اليمن الاكثر تشريفا لكل المسلمين نصرة للمجاهدين الأبطال في غزة الصمود المواجهين لأقذر عدوان.

وثمن جهود اتحاد رياضة ذوي الإعاقة في اقامة البطولات المتنوعة للألعاب التي تمارسها فئة ذوي الإعاقة ومنها هذه البطولة الرائعة التي تميزت بمشاركة ابناء حضرموت والمكلا الذي نفتخر بوجودهم في عاصمة اليمن الواحد صنعاء.

وفي الاختتام بحضور الوكيل المساعد لقطاع الرياضة كمال الشريف ورئيس الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين عبدالله بنيان .. عبر نائب المدير التنفيذي لصندوق المعاقين عثمان الصلوي أهمية البطولة التي رسمت لوحة وطنية تشعر بالفخر والاعتزاز.

وهنأ حصول الفائزين على المراكز الأولى في البطولة الرياضية .. مؤكدا دعم صندوق رعاية وتأهيل المعاقين لرياضة الأشخاص ذوي الاعاقة وصولاً للمشاركات في المحافل والبطولات العربية والعالمية.

وثمن الصلوي جهود القائمين على انجاح هذه البطولة وفي مقدمتهم الصليب الأحمر الذي يقفون معنا في صندوق المعاقين في أكثر من نشاط.

فيما اشارت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن دافني ماريت الى أهمية هذه البطولة التي تعد فرصة لتسليط الأضواء على الإعاقة في اليمن والعمل على ادماج الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل كامل في المجتمع بما تمتلك الرياضة من قدرة فريدة على توحيد الناس.

وأوضحت أن اليمن كما في غيرها من البلدان المتضررة من النزاع يقع العبء الأكبر من المعاناة على عاتق الأشخاص ذوي الإعاقة.. مشيرة الى أن استعادة القدرة على الحركة من خلال الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية أو التأهيل الحركي خطوة أساسية نحو تمكين الاشخاص ذوي الإعاقة من التمتع بحقوقهم الأساسية.

بدوره استعرض رئيس الاتحاد العام لرياضة ذوي الاعاقة عبدربه ناصر حميد مراحل الإعداد والتحضير لبطولة كرة السلة للمعاقين التي تأتي ختاما للبرنامج التدريبي لكرة السلة كراسي متحركة في صنعاء والمكلا والنتائج الذي حققها هذا البرنامج في تطوير مهارات وقدرات اللاعبين .. مثمنا دعم الصليب الأحمر وصندوق المعاقين لهذه البطولة.

فيما ثمن رئيس بعثة فرق حضرموت والمكلا محمد عوض عن سعادته بهذه المشاركة الرياضية في عاصمة اليمن صنعاء والتي تحمل العديد من الدلالات والمعاني.

وأكد أهمية استمرار مثل هذه البطولات والفعاليات الرياضية لذوي الإعاقة التي تسهم في تعزيز القدرات والمهارات لدى اللاعبين من ذوي الإعاقة.

ونوه بجهود قيادة اتحاد رياضة ذوي الإعاقة وكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال التي تعكس كرم وأصالة الاخوة في العاصمة صنعاء.

وفي الاختتام كرم وزير الشباب والرياضة ونائب المدير التنفيذي لصندوق المعاقين اصحاب المراكز الأولى بالكؤوس والميداليات المتنوعة والجوائز المالية.

ففي فئة الرجال حقق فريق الأمانة المركز الأول يليه فريق حضرموت، والثالث فريق صنعاء.

وفي فئة السيدات حاز فريق صنعاء المركز الأول، يليه حضرموت، والأمانة ثالثا.

حضر التكريم، مدير النشاط النوعي بوزارة الشباب والرياضة عبدالوهاب الحواني، والقائم بأعمال رئيس اللجنة البارالمبية اليمنية أمل هزاع ، وأمين عام الاتحاد الرياضي خالد الحيمي، ورئيسا الجمعية اليمنية للمكفوفين عبدالعزيز بالحاج، وجمعية المعاقين حركيا فهد الدهيش، وممثل صندوق رعاية وتأهيل المعاقين يحيى الحميدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى