مواقف إنسانية لـ «مرور ذي قار» يسجلها سائقون على مواقع التواصل.

مواقف إنسانية لـ «مرور ذي قار» يسجلها سائقون على مواقع التواصل.

قال مغردون ورواد مواقع تواصل اجتماعي، إن رجال مرور في ذي قار تدخلوا لمساعدتهم بطريقة إنسانية في مواقف صعبة، شكّل بعضها خطورة على سلامتهم، واصفين زمن وطريقة استجابة دوريات وأفراد المرور بـ«الاستثنائية».

ومن هذه المواقف التي نشرها أشخاص على مواقع التواصل فيديو لمنتسب نزل بنفسه لتبديل إطارات مركبة سائق عجز عن التصرف، وثالث ترك دوريته ليدفع وحيداً سيارة تعطلت وسط تجمع مائي، وآخرون يطفأون حريق نشب في محال تجارية قريبة من نقطة عملهم.

وأكد العقيد مؤيد حميد ضابط اعلام المديرية أن المديرية لا يمكنها توثيق كل المواقف الإنسانية لرجالها، لكن في ظل تطور وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لعب أفراد المجتمع هذا الدور بطريقة إيجابية تؤكد أن الهدف لم يكن إطلاقاً مجرد تسجيل مخالفات للناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى