السعودية تستعرض استعداداتها لاستضافةCop16 وتناقش ملف التصحر بالأمم المتحدة

 

شاركت المملكة العربية السعودية بوفد رسمي رؤيتها للحلول المستدامة للمحافظة على البيئة، ومكافحة التصحر وتدهور الأراضي على هامش المنتدى السياسي عالي المستوى للتنمية المستدامة، الذي تقيمه الأمم المتحدة بمقرها بنيويورك.

وتمثلت المشاركة السعودية في عدد من الجلسات الرئيسية المنعقدة ابتداء من يوم الاثنين 8 يوليو إلى الخميس 18 يوليو، وعنونت بمواضيع عدة ذات أبعاد اقتصادية واجتماعية وسياسية، وبيئية لها أثر مباشر على التنمية المستدامة.

واستعرض الوفد السعودي جهود المملكة ومبادراتها لمكافحة التصحر، وتشريعاتها التي ساهمت في حماية البيئة عبر رحلة تحول طال أثرها كافة مدن وقرى المملكة.

كما شملت المشاركة السعودية وجود معرض داخل مبنى الأمم المتحدة بنيويورك يستعرض استعدادات المملكة لاستضافة أكبر حدث بيئي تقيمه الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وتدهور الأراضي والجفاف في مطلع ديسمبر هذا العام.

ويقدم أعضاء الوفد لزوار المعرض من الوفود الأممية شرحاً عن الإدارة المستدامة للأراضي، وعلاقة تدهور الأراضي بملفات عدة لها آثار سلبية مباشرة على الاقتصاد العالمي والأمن الغذائى، فضلاً عن ارتباطها برفع مستوى التغير المناخي وندرة المياه.

ويشارك الوفد السعودي -الذي يضم بين أعضائه ممثلين ل ١٨ جهة حكومية- في الجلسات الرئيسية للمنتدى لمناقشة المواضيع المطروحة عبر اجتماعات ثنائية ونقاشات عامة بالإضافة للمعارض والجلسات الرئيسية التي يشارك بها الوزراء المعنيون في كل دولة.

وفيما يخص ملف مكافحة تدهور الأراضي، قدم الوفد السعودي المبادرات والمشاريع السعودية التي

تؤكد التزام المملكة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم، ومن ضمنها كيف يمكن للإدارة المستدامة للأراضي أن تخفف من حدة الفقر، وتعزز الأمن الغذائي، وتخفف من آثار المناخ،

بالإضافة إلى الدور الدبلوماسي الذي تقوم به المملكة لحث دول العالم على اتخاذ قرارات مصيرية للبيئة وإعادة إحياء الأرض، ورسم مسار نحو مستقبل أكثر اخضرارًا واستدامة للأجيال القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى