“مصر الخير” تتولى ذبح الأضاحي نيابة عن المتبرعين في أكثر من ٦٦ مجزر على مستوى الجمهورية بمشاركة 1200 جمعية

 

المدير التنفيذي للبرامج بمؤسسة مصر الخير: ذبح الأضاحي في 66 مجزر على مستوى الجمهورية.. وشراء الصكوك متاح حتى غدا الاثنين

مدير “صك الأضحية”: اللحوم ستصل لآلاف الأسر خلال العيد .. وأنصبة المتبرعين في منازلهم بدءا من اليوم الرابع

 

القاهرة/ الاحد / 16 يونيو 2024

بدأت مؤسسة مصر الخير اليوم ذبح الأضاحي الموكل لها من ألاف المتبرعين على مستوى الجمهورية، وتستمر حتى عصر رابع يوم العيد، حيث التعاقد مع ٦٦ مجرز في كافة المحافظات، وتتولى المكاتب الميدانية بالمحافظات التوزيع وإيصال اللحوم للمستحقين لكافة النجوع والقرى والمناطق النائية والحدودية.
قال المهندس أحمد علي، المدير التنفيذي للبرامج بمؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة بدأت في ذبح الأضاحي ضمن حملة صك الأضحية في عدد 66 مجزر على مستوى محافظات الجمهورية، مشيراً إلى أن هناك تنسيق كامل بين مؤسسة مصر الخير ومديريات الطب البيطري للكشف على الأضاحي قبل عملية الذبح للتأكد من مطابقتها لمواصفات الذبح الشرعي.
و أشار علي، إلى أن عملية شراء الصكوك مفتوح حتى الساعة 12 ظهر غد الاثنين من أجل منح المتبرعين الفرصة في شراء الصكوك التي يرغبون فيها.
و قال محمود المصري، مدير حملة صك الأضحية بمؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة تتولى ذبح الأضاحي نيابة عن المضحيين من المتبرعين في كافة أنحاء الجمهورية، و خلال أيام التشريق التي بدأت من اليوم و تنتهي عصر رابع يوم العيد،
وأضاف المصري، أن ألاف الاسر ستصلهم اللحوم من أول أيام عيد الأضحى المبارك ، حيث وصل عدد الصكوك حتى الأن 30 ألف صك أضحية خلال حملة صك الأضحية التي أطلقتها مصر الخير على مستوى الجمهورية ، فيما وصل عدد رؤوس القرية حتى الآن حوالي 70 رأس قرية ، وهو الذي يتقدم خلالها المتبرع بذبح رأس ماشية كاملة لقرية، و يستطيع أن يوجهها المتبرع إلى قرية بعينها، مشيراً إلى أن أغلب المتبرعين يوكلون مؤسسة مصر الخير في اختيار القرى والمستحقين نيابة عنهم كما وكلتهم بالذبح، حيث امتلاك مؤسسة مصر الخير قاعدة بيانات للمستحقين في 27 محافظة، فتستطيع تحديد الأولويات وفق القرى الأكثر احتياجا.
وأشار المصري، إلى أنه بالنسبة لكيلو الصدقة فالهدف منه هو إتاحة إمكانية التبرع للشخص الذي لا يمتلك قدرة مالية تمكنه من التبرع بصك الأضحية، حيث تلبي رغبته في المساهمة وإيصال كيلو من اللحوم للأسرة المستحقة، لذا فإطلاق كيلو الصدقة جاء ليناسب هذه الفئة، حيث تجمع قيمة التبرعات المخصصة للحوم الصدقات ومن ثم ذبح رؤوس ماشية مساوية لقيمة التبرع، ويمكن توزيعها خلال وبعد أيام العيد.
وتابع المصري، أن المكاتب الميدانية للمؤسسة في جميع محافظات الجمهورية تعمل عن كثب خلال الأيام الجارية وحتى رابع يوم العيد، حيث يساهم أكثر من 400 موظف ومئات المتطوعين في المحافظات،يعملون ما بين المجازر ونقل الرؤوس الحية بين مختلف أنحاء المحافظات وعمليات التشفية لأنصبة المتبرعين، والثلاجات المركزية لحفظ اللحوم الخاصة بالمتبرعين والتي يتم نقل اللحوم منها للمتبرعين بدءا من اليوم الرابع وحتى العاشر، فهناك جيش من المتطوعين والمساهمين في هذه الحملة، فضلاً عن الجمعيات القاعدية الشريكة والتي يصل عددها إلى 1200 جمعية في مختلف أنحاء الجمهورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى