يفريموفا الجامعه الروسيه للصداقة رائدة فى التعامل مع الأجانب

 

أكدت لاريسا يفريموفا نائبة رئيس الجامعة للشئون الدولية ان الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب تعتبر هى الرائدة فى مجال تعليم الطلاب الاجانب على مستوى روسيا في الوقت الحالى أو في الحقبه السوفيتية ، فكانت الجامعة هى اول جامعة في تاريخ الإتحاد السوفيتي تستقبل الطلاب الاجانب للدراسة في كلياتها المختلفة ، ثم أصبح بعد ذلك تقليدا تبعته باقى الجامعات ، واليوم تتمتع الجامعة بمكانة متميزة على المستوى الدولى ويكفى القول ان من خريجي الجامعة كان هناك رئيسا للجمهورية ورئيس وزراء والعديد من الوزراء والسفراء في القارة الافريقية ، وتشير يفريموفا انه من الجميل ان خريجي الجامعة يتواصلون مع الجامعة بعد التخرج ويحرصون على زيارتها مهما وصلوا لمناصب عليا .

كما أشارت لاريسا يفريموفا انه طبقا لتعليمات رئيس الجامعة أوليج ياستريبوف تحرص الجامعة على المشاركة في المؤتمرات الدولية ومعارض التعليم فى روسيا وخارجها ، واكدت يفريموفا ان مصر احد الدول الهامة التى تحرص الجامعة على المشاركة فى المعارض التعليمية التى تنظم فى القاهرة مما كان له الاثر في اقبال عدد كبير من الطلاب المصريين للالتحاق بجامعة الصداقة .

اشار شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية انه كان لى الشرف ان أنهيت دراستى بالعام التحضيري بجامعة الصداقة الذى كان له اكبر الأثر على استمراري بقوة في دراستى بجامعة موسكو بعد ذلك ، حيث اتيحت لى فرصة التأسيس لدراسة اللغة الروسية بشكل متميز ،

وموضحًا  إلي أن جامعة الصداقة اليوم تعد واحدة من أهم الجامعات الروسية ولها دورا كبيرا من خلال جهود لاريسا يفريموفا فى دعم ومد جسور التواصل بين روسيا وجمعيات خريجي الجامعات الروسية فى دول العالم .

جامعة الصداقة تضم 10 كليات اساسية ، و7 معاهد ، و33 مركزا للبحوث العلمية ، واكثر من 150 مختبر علمى ، كما يدرس بها 450 قومية من شعوب العالم يمثلون 140 دولة ، وحاليا يدرس بها 26 الف طالب وطالبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى