من مختلف دول العالم.. وزير الثقافة يكرّم باحثين ومفكّرين في المؤتمر الدولي للملكية الفكرية

من مختلف دول العالم.. وزير الثقافة يكرّم باحثين ومفكّرين في المؤتمر الدولي للملكية الفكرية

في ختام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثاني للملكية الفكرية والتنمية المستدامة، وبعد أيام بحثية ثلاثة، ناقش فيها الحضور آليات عمل المؤسسات الثقافية للحفاظ على ملكية الفكر وحقوق المفكّرين، كرّم بنهايتها معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار د.أحمد فكّاك البدراني، أعضاء الوفد الدولي الذين شاركوا بنتاجاتهم وإسهاماتهم العلمية والبحثية، بشهادة تقدير وشكر على الجهود المضنية التي بذلوها في سبيل إيجاد صيغة دوليّة موحدة تلزم الجميع بالحفاظ على النتاج الفكري للباحثين في العالم.

البدراني إستعرض في كلمته أمام الحضور، محطّات مهمة ومفصلية من حياة الشعوب في اصقاع الأرض، من الذين كان لمفكري بلدانهم دور كبير في تغيير مجريات حياتهم وتأريخهم، من خلال تقدير الشعوب لتلك الجهود وحفظها والإعتراف بها كحق مشروع لمن قدّم بحثاً علمياً أو أدبياً أو فلسفياً، كما جرّمت القوانين العراقية قبل عدة الاف من السنوات سرقة الحضارات والأفكار، كدليل على إحترام قدسية الفكرة، لأنها نتاج مخاض كيميائي عسير وصعب.

المؤتمر الذي نظّمته دائرة العلاقات الثقافية، وبرعاية دولة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وبإشراف معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار، قدّم المجتمعون فيه توصيات مهمة للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية بعد موجة التكنلوجيا التي عصفت بالعالم اجمع، والبالغ عددهم 40 باحث وعالم ومفكّر، قادمين من 23 دولة من الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى