النزاهة والوكالة الفرنسية لمكافحة الفساد تبحثان آليات تنفيذ مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين

24 / متابعة

بحث المدير العام لدائرة الاسترداد (أيمن داود) مع مديرة الوكالة الفرنسيَّة لمكافحة الفساد (ايزابيل جيغوزو) التعاون المشترك بين العراق وفرنسا في مجال منع الفساد والوقاية منه.

داود، وخلال لقائه مديرة الوكالة الفرنسيَّة لمكافحة الفساد (ايزابيل جيغوزو) في مقر الوكالة بباريس، أعرب عن أمله أن يتمخض التعاون الدولي في مواجهة آفة الفساد بالنجاح، منوهاً بأهمية التزام الدول الأطراف في اتفاقيَّة الأمم المتحدة لمكافحة الفساد بمواد الاتفاقيَّة وبنودها، وتطوير آليات منع الفساد ومكافحته.

وجرى خلال اللقاء، الذي تم عبر السفارة العراقية في باريس وتنسيق سعادة السفير (د. بديع بتي)، جرى خلاله بحث آليات تنفيذ مذكرة تفاهم في مجال منع الفساد التي عقدها الطرفان في كانون الثاني الماضي خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي (محمد شياّع السوداني) للعاصمة الفرنسيَّة والتوقيع على اتفاقيَّة الشراكة الاستراتيجيَّة؛ من أجل تعزيز العلاقات الثنائيَّة وإرساء إطار رسمي ودائم للعلاقة المتنوعة والشاملة في مختلف مجالات التعاون، ومنها مكافحة الفساد.

وتخلل اللقاء تسليم مدير الوكالة الفرنسيَّة دعوة للحضور إلى بغداد وبحث مجالات التعاون المشترك في مقر الهيئة، وكذلك تم توجيه دعوة لها لحضور الحدث الجانبي الذي سيعقد على هامش مؤتمر الدول الأطراف بالاتفاقيَّة الأمميَّة في الولايات المتحدة الأمريكيَّة.

يشار إلى أن المذكرة  تضمنت جملةً من الفقرات، منها: تبادل المعلومات والتحري عن جرائم الفساد والحدّ من انتشاره، والتعاون التقني لمنع الفساد، وتعزيز الخبرات، وتنمية وتحسين استراتيجيات وسياسات مكافحته.

ومن الجدير بالذكر أن الاتفاقيَّة الأمميَّة لمكافحة الفساد تحث الهيئات الرقابيَّة والأجهزة النظيرة في الدول الأطراف في الاتفاقيَّة على عقد اتفاقيات وإبرام تفاهمات ثنائيَّة تخص ميدان منع الفساد ومكافحته، كما تشجع على التعاون الدولي والمساعدة القانونيَّة بين تلك الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى