انطلاق مشروع دعم بناء قدرات مركز الوقاية من الإشعاع في مجال إدارة النفايات المشعة

24 /  بغداد

اطلقت وزارة البيئة بالتعاون مع الاتحاد الاوربي المشروع الجديد دعم بناء قدرات مركز الوقاية من الإشعاع (RPC) التابع لوزارة البيئة في مجال إدارة النفايات المشعة.
كجزء من أداة التعاون في مجال الأمان النووي (INSC) الذي تنفذه المفوضية الأوروبية (EC) ،

مدير عام مركز الوقاية من الاشعاع د. صباح الحسيني بين ان مشروع “دعم الجهة الرقابية الوطنية في العراق بشأن إدارة النفايات المشعة وإيقاف تشغيل المرافق النووية ومعالجة المواقع الملوثة” تم تنفيذه بنجاح للفترة شباط/ 2016 و لغاية شباط/ 2020 من قبل الاتحاد الاوربي و اشراف الوكالة الفرنسية الوطنية لإدارة النفايات المشعة ( ANDRA ).

مؤكدا ان الهدف من المشروع هو تحقيق بناء قدرات و كفاءات مركز الوقاية من الاشعاع بما يتماشى مع المعايير الدولية التي وضعتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) وبما يوائم أفضل ممارسات الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

الحسيني أشار الى انه بعد النتائج المرضية التي تم الحصول عليها في المرحلة الاولى ، تم إطلاق المرحلة الثانية من المشروع بقيادة كل من وكالة التعاون التقني الفرنسية Expertise France و الوكالة الفرنسية الوطنية لإدارة النفايات المشعة ANDRA والمعهد الفرنسي للحماية من الإشعاع والسلامة النووية (IRSN) ، خلال الاجتماع الذي عقد مؤخرا في تونس، و التي من المقرر ان تبلغ مدتها 3 سنوات .

وناقش الوفد المشارك في الاجتماع و الذي تراسه مدير عام مركز الوقاية من الاشعاع د. صباح الحسيني مع ممثلي الاتحاد الأوروبي كيفية وضع خارطة طريق المشروع و تتكون المرحلة الثانية بشكل أساسي من أنشطة تدريبية وزيارات فنية لتحقيق ثلاثة أهداف محددة منها تحسين قواعد البنية التحتية المتعلقة بمنشآت التخلص من النفايات المشعة، تعزيز بناء القدرات في مجال ترخيص منشآت التخلص من النفايات المشعة وتعزيز السيطرة و المراقبة في مجال السلامة الاشعاعية ضمن سياق الوقاية من الاشعاع المؤين في مجال ادارة و ازالة النفايات المشعة و التخلص منها.

وزارة البيئة
دائرة التوعية والاعلام
1/12/2022

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد