محافظ الديوانية يعلن موافقة وزارة الموارد المائية على انشاء مجمعات مائية مركز تدريب كهرباء الناصرية يستمر في تنظيم الدورات الفنية والادارية لمنتسبي وزارة الكهرباء . وزير الداخلية يلتقي عدداً من أسر الشهداء والجرحى في محافظة الديوانية موانئ العراق تعلن الانتهاء من دق الركائز الخاصة بالرصيف الاول في ميناء الفاو الكبير وزير الداخلية يؤكد على تكثيف الجهود لتعزيز أمن محافظة الديوانية قسم تربية أبي الخصيب يختتم إمتحانات النصف الأول من هذا العام بزيارة لمدرسة ناحية السيبة دعوة لاعبين لمنتخب الناشئين بكرة اليد قسم تربية أبي الخصيب يستكمل إجراءات الفرز لقطع أراضي التربويين ويعلن عن جهوزية قاعدة البيانات لتوزيعها حسب توجيهات السيد محافظ البصرة شركة نفط ميسان تستضيف اجتماع مشترك لعدد من شركات وزارة النفط لبحث آلية تصريف الغاز السائل المنتج من حقل الحلفاية النفطي نائب قائد العمليات المشتركة وقائد القوات البرية يتفقدان قاطع عمليات ديالى

الحرامي ما ينردّ .. و چلبنا ما ينهدّ

*الحرامي ما ينردّ* ..
*و چلبنا ما ينهدّ* ..

أ.د.ضياء واجد المهندس

إتَّصلت بي خاچية لتُبلغَني بأنَّ (قنينة غاز و مُنظِّم) قد تمَّ سرقتها من دارها، وأنها ستُرسل شكلَ السارق الذي استخرجته من كاميراتها و كاميرات الجيران..
*بعد أيامٍ*
تمَّ المَسكُ باللصِّ ذي الأربعة عشر سنةٍ، واعترفَ بالسرقةِ بعد أن تعرَّضَ للضربِ المُبرح من أبناء و أقارب خاچية..
إتَّصلت خاچية بوالد الحرامي لكن دون جدوى لأنهُ تبرَّأ منهُ و طلبَ تسليمَهُ للشرطة، و هذا كان رأيي الشخصي..
رفضت خاچية تسليمه للشرطة بدعوى أنها ستصرفُ مبالغَ على الدعوى تُعادل ألفَ قنينةٍ غاز و أنها ستضطرُّ للدخول في الفصول العشائرية..
أخيرًا قرَّرت أن تحجزَ (ستوتة) الحرامي الذي يعمل عليها لأنها عائدة لجيرانه و أن يقومَ إبنه وأقاربه باستصحاب الحرامي إلى أهله ليُعطيهم قنينة الغاز و المُنَظِّم ..
المفاجأة بعد أن دخلَ الحرامي بيتَهُ خرجت زوجة (أبو الحرامي) تصرُخُ و تبلِّغُ الناسَ بأنَّ عائلةَ خاچية جاؤوا لسرقةأثاثهم ..
*النتيجة*
جاء صاحب الستوتة مساء اليوم إلى خاچية ليسلِّمها (المُنظِّم) فقط، و يقول لها: (عوضكَ بالله على القنينة لأن مشتَّت النَّگري (اسم الحرامي) باعها و كبسل بها)..

*العبرة:* نخشى أن يُعيدَ لنا حرامي (سرقة القرن) سيارة بيكب فلوس من يطلِّعوه، و السرقة عبارة عن ٧٨ تريليون تملأ بناية مجلس الوزراء و مجلس النواب و رئاسة الجمهورية..

*الخلاصة:*
عاتبتُ خاچية لأنها لم ترضَ بحلٍّ بسيط أن أخسرَ لها (قنينة الغاز و المُنظِّم) لكنها رفضت..
*الآن* كلما أراها أسمع مَثَلَها ( *حرامينا ما ينردّ، و چلبنا ما ينهدّ* )، و تعني أنَّ الحرامي لا يخشى و لا يخاف، و الحارس الشريف مُكَبَّلٌ لا يُسمَح لهُ بأن يسودَ القانونُ..

البروفيسور د.ضياء واجد المهندس
مجلس الخبراء العراقي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد