مدير عام نقل الطاقة الجنوبية يزور محافظة المثنى للاطلاع ومتابعة سير العمل. المهندس عمار الجبوري يلتقي مدير ماء محافظة كربلاء المقدسةالمهندس مستشفى الكحلاء العام يقيم ورشة عمل حول ترشيد استهلاك الطاقة كوادر مديرية بيئة النجف الاشرف برفقة الشرطة البيئية تتابع اجراءات الدعوى القضائية ضد محطة الحرفيين الوسطية .. المدير العام يزور شركة انتاج كهرباء الجنوب ويهنئ مديرها العام بمناسبة تسنمة المنصب. مؤكداً ان مديرية شرطة الكهرباء مفصلاً مهم من مفاصل مديرية شرطة الطاقة .. المدير العام يزور مركزي شرطة كهرباء نينوى والموصل. رئيس اتحاد الكرة عدنان درجال يؤكد في تصريح متلفز. -منتخبنا الوطني سيشارك في بطولة غرب آسيا التي ستقام في الإمارات شهر آذار المقبل. بوقت قياسي.. شرطة البصرة تكشف ملابسات جريمة قتل مواطن وزوجته وتلقي القبض على الجاني دائرة الصحة العامة تعقد اجتماع المراجعة الداخلية المستقلة لبرنامج رصد شلل الاطفال والشلل الرخوي الحاد دائرة الطب العدلي تنظم مشروع تطوير تقدير الاعمار في العراق بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق (ICRC)

الرسائل الخاطئة للقرارات الأبوية التربوية ..

 

الرسائل الخاطئة للقرارات الأبوية التربوية ..

محمد فخري المولى

التربية بين مطرقة القرارات الأبوية وسندان الطالب والعائلة .
القرارات الأخيرة بعدم إخراج الطالب من الصف والمدرسة قرار أبوي بامتياز لأنه نظر إلى حالة اجتماعية بمحفز إيجابي وخاتمة مقعد الدراسة أفضل من التسرب المدرسي من خلال جعل المدرسة بيئة جاذبة لا طاردة للطالب .
لذا هذه القرارات بالوجه والجهة الأولى حالة إيجابية ، لكنه بالوجه الثاني هناك معاناة حقيقية للمدرسة والإدارة وكذلك الهيئات التعليمية التربوية وهي ليست تشكي بل اتساع لحالات عدم انصياع للتعليمات والأنظمة من قبل الطالب برضا نسبي من العائلة لأنه رضا الطالب يتقدم على رضا المعلم والإدارة .
قد ينظر البعض أن الكلمات باتجاه محدد سواء كان الطالب أو المعلم والإدارة
الصورة المرفقة هي لباب مدرسة كتب عليها
مدرسة مطلوبة (دم)
أجمل تعليق لهذه الصورة هو
من المطلوب دم
المدرسة
المدير
الكادر التدريسي
لو باب المدرسة.
بالتأكيد قد يردد البعض أنه مَقلب أو فعل غير مقصود أو أو أو؟
نجيب ببساطة
هل التهديد مزحة
ختاما
نتمنى أن يراعي ويوازن من بيده الرأي والمشورة والقرار بين حق وحقوق الطالب ومراعاته الأبوية ، وبين حق وحقوق الهيئات التعليمية التربوية ، لانه الموازنة الحقيقية بين الحقوق والواجبات خلاصتها المواطنة الصالحة للفرد سواء كان الطالب أو المعلم أو الإدارة
بتنويه بسيط الفئة المقصودة لا تتضمن فروقات بين الجنسين .
لذا نتمنى أن ينظر للأمر عند الشروع باصدار قرار او تعليمات بصيغة بعيدة الأمد لأن هناك بداية تمرد بسلوكيات غير منضبطة نأمل أن نُحَجِّمهَا لا أن تتسع من خلال التشريعات بمختلف أنواعها لأنها تتضمن رسائل تّفهم بشكل خاطئ .
الفهم الخاطئ سيتحول تدريجيا من سلوك فردي إلى سلوك عام بل سيتحول بفترة متقدمة الى صفة وسمة مجتمعية مثل معاهد التدريس الخصوصي .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد