مدير عام نقل الطاقة الجنوبية يزور محافظة المثنى للاطلاع ومتابعة سير العمل. المهندس عمار الجبوري يلتقي مدير ماء محافظة كربلاء المقدسةالمهندس مستشفى الكحلاء العام يقيم ورشة عمل حول ترشيد استهلاك الطاقة كوادر مديرية بيئة النجف الاشرف برفقة الشرطة البيئية تتابع اجراءات الدعوى القضائية ضد محطة الحرفيين الوسطية .. المدير العام يزور شركة انتاج كهرباء الجنوب ويهنئ مديرها العام بمناسبة تسنمة المنصب. مؤكداً ان مديرية شرطة الكهرباء مفصلاً مهم من مفاصل مديرية شرطة الطاقة .. المدير العام يزور مركزي شرطة كهرباء نينوى والموصل. رئيس اتحاد الكرة عدنان درجال يؤكد في تصريح متلفز. -منتخبنا الوطني سيشارك في بطولة غرب آسيا التي ستقام في الإمارات شهر آذار المقبل. بوقت قياسي.. شرطة البصرة تكشف ملابسات جريمة قتل مواطن وزوجته وتلقي القبض على الجاني دائرة الصحة العامة تعقد اجتماع المراجعة الداخلية المستقلة لبرنامج رصد شلل الاطفال والشلل الرخوي الحاد دائرة الطب العدلي تنظم مشروع تطوير تقدير الاعمار في العراق بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق (ICRC)

مقابر جماعية في محافظة إب

 

إب/ عثمان الشامي

بدأت جموع المواطنين في قريتي “إيهار والجرفة” بعزلة عميدالداخل التابعة لمديرية السياني جنوب محافظة إب “وسط اليمن” حملة كبيرة لحفر مئات المقابر الجماعية استعداداً لدفن المئات من سكان القريتين بسبب انتشار الأمراض الفتاكة التي أودت حتى الآن بحياة عشرين شخصاً أخرهم امرأة في العقد الثالث من العمر أصيبت بالتسمم الحملي.
وبحسب بعض المواطنين الذين تحدثوا إلينا في المقابر الجديدة فإن شعوراً عاماً يسود المنطقة باقتراب الموت جوعاً ومرضاً من غالبية السكان الذين يعانون الفقر الشديد والجوع والمرض وتجاهل السلطة والمنظمات الإنسانية.
وأعرب المواطنون عن شكرهم للشباب الذين أسهموا في حفر المقابر الجماعية، مؤكدين على استبعاد الكفن من مراسيم دفن ضحايا الجوع والمرض نظراً لانعدام القدرة على توفير ثمنه.
الجدير بالذكر أن ستمائة أسرة تقطن القريتين وقد باتت على مشارف كارثة غير مسبوقة في ظل الظروف الاقتصادية السيئة والحصار غير المعلن الذي تفرضه المنظمات الإنسانية والسلطة الحكومية منذ زيارة رئيس الوزراء الراحل عبدالعزيز عبدالغني في العام 1978 للمنطقة.

 

 

 

 

 

الوفيات بسبب نقص الدواءوالغذاء في قرية إيهار عزلةعميد الداخل مديرية السياني محافظة إب.

بسبب الحصار وانعدام الغذاءوالدواء وازدياد المجاعة وانعدام فرص العمل .وازدياد الجفاف وانعدام مياة الشرب هذا كشف أولى ياسماالوفيات ومثلهم مرشحين .من إجمالى 600اسرة من الدين لم يستطيع الخروج والهجرة من القرية.. مع العلم أن الميسورين هاجرووانشؤ قرية المعموق الواقع بين الخظيراء وقابع بعزلة عميد الخارج مدقرية السياني ……أسما الوفياة…
الاسماء…
1-عبدالله سعيد ثابت
كرامةعلى الصبري . علاج
عبدالله محمد عثمان.كبد
مروان احمد سعيد صالح.فشل
فاكهه ملهي أحمد .جلطه
جمال غانم علي. كبد
وآلية محمد محسن .جلطه
مريم بت ناجي على.
قايدمحمد قاسم. سكر
10-بدرية قايدثابت. كبد
زينب غانم احمد.جلطه
نجيب عبدمسعد. حمة الظنك
قايد سعيد بن سعيد. جلطه
نفحة  ملهي أحمد 2018-1-20 .جلطه
هايل سيف علي. جلطه28يناير18
13فبراير2018م
مسك القدسي

السرطان
طربوش مهيوب متوفي
دولة محسن محمود متوفي
زوجة شايف احمدعايض متوفي
زوجة مصلح ناجي. وفات الطفلة
الاءفوادمحمدحمور 3سنوات مصابة

وفات 2015م
محمدسيف علي غانم سرطان توفي15
محمدمسعد مصلح سرطان2015
سعيدناجي علي سرطان
على أحمد محسن. سرطان
وفات سماح سعيداحمد. حمل 10ابريل 2018
دوله محمد عثمان علي
….الخ

#الدكتور_ﺳﻠﻄﺎﻥ_ﺍﻟﺼﺮﻳﻤﻲ

ﻳﺎ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﺻﻴﺤﻲ ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻟﻲ ..
ﻗﻴﻤﻲ ﺍﻟﺮﻗﻮﺩ ﺑﺎﻟﺴﻔﻞ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﻟﻲ
ﻭﺧﺒﺮﻳﻬﻢ ﻣﻮﺟﺮﻯ ﻟﺤﺎﻟﻲ ..
ﺛﻮﺭﻱ ﻫﻠﻚ ﻭﺿﻴﻌﻮﺍ ﻧﺒﺎﻟﻲ
ﻭﺃﻣﻲ ﺗﻤﻮﺕ ﺩﻟﻰ ﺩﻟﻰ ﻗﺒﺎﻟﻲ ..
ﻭﺗﻠﻌﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ

ﻳﺎ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﻟﻮ ﺗﺴﻤﻌﻲ ﻛﻼﻣﻲ ..
ﺑﺎﺗﻌﺮﻓﻲ ﻣﺎ ﺑﻲ ﻭﻣﻮ ﻣﺮﺍﻣﻲ
ﺃﻫﻴﻢ ﻣﻜﺴﻮﺭ ﺍﻟﺠﻨﺎﺡ ﻇﺎﻣﻲ ..
ﺃﺗﻌﺸﻲ ﺟﻮﻋﻲ ﻭﺃﺻﻄﺒﺢ ﻏﺮﺍﻣﻲ
ﻭﺍﻟﺴﻞ ﻭﺍﻟﻄﺎﻋﻮﻥ ﻓﻲ ﻋﻈﺎﻣﻲ ..
ﻭﺍﻟﺠﺮﺡ ﺑﺎﻟﺸﻖ ﺍﻟﻴﺴﻴﺮ ﺩﺍﻣﻲ
ﺑﺤﻮﻟﻨﺎ ﻳﺎ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﺣﺮﺍﻣﻲ ..
ﻭﺟﻬﻪ ﺷﻔﻴﻖ ﻭﺑﺎﻃﻨﻪ ﺇﻣﺎﻣﻲ
ﺃﺣﺮﻣﻨﻲ ﻣﻦ ﻗﻮﺗﻲ ﻭﻣﻦ ﻣﻨﺎﻣﻲ ..
ﻭﺃﺻﺤﺎﺑﻨﺎ ﻳﻌﻄﻔﻮﺍ ﺳﻤﺎﻣﻲ

ﻳﺎ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﻣﺎ ﺍﺳﺨﻒ ﺍﻟﻤﻔﺎﺭﻉ ..
ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺮﺑﺎﺡ ﻭﺟﺮﺑﺘﻪ ﺗﻨﺎﺯﻉ
ﻭﺣﺎﻟﻨﺎ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﺎﺭﻉ ..
ﻳﻄﻠﺐ ﺍﻟﻤﺮﺑﻂ ﻭﺍﻟﻌﻨﺰ ﺿﺎﺋﻊ
ﺃﺗﻔﺎﻗﺪﻱ ﻳﺎ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻊ ..
ﺣﻤﻲ ﺍﻟﻄﺒﻮﻝ ﻭﺩﻭﺭﻱ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻉ
ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺯﻟﺞ ﻃﻠﻔﺎﺱ ﺑﺎﻟﺸﻮﺍﺭﻉ ..
ﻭﺍﻟﺴﻢ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺪﺭﻭﻑ ﺟﺎﺯﻉ

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد