محافظ الديوانية يعلن موافقة وزارة الموارد المائية على انشاء مجمعات مائية مركز تدريب كهرباء الناصرية يستمر في تنظيم الدورات الفنية والادارية لمنتسبي وزارة الكهرباء . وزير الداخلية يلتقي عدداً من أسر الشهداء والجرحى في محافظة الديوانية موانئ العراق تعلن الانتهاء من دق الركائز الخاصة بالرصيف الاول في ميناء الفاو الكبير وزير الداخلية يؤكد على تكثيف الجهود لتعزيز أمن محافظة الديوانية قسم تربية أبي الخصيب يختتم إمتحانات النصف الأول من هذا العام بزيارة لمدرسة ناحية السيبة دعوة لاعبين لمنتخب الناشئين بكرة اليد قسم تربية أبي الخصيب يستكمل إجراءات الفرز لقطع أراضي التربويين ويعلن عن جهوزية قاعدة البيانات لتوزيعها حسب توجيهات السيد محافظ البصرة شركة نفط ميسان تستضيف اجتماع مشترك لعدد من شركات وزارة النفط لبحث آلية تصريف الغاز السائل المنتج من حقل الحلفاية النفطي نائب قائد العمليات المشتركة وقائد القوات البرية يتفقدان قاطع عمليات ديالى

شخصية من بلادي

#شخصية من بلادي. 856
جاسم الرصيف

الروائي والصحفي جاسم الرصيف ، ولد في الموصل عام 1950
* حصل على بكالوريوس الآداب عام 1973 من جامعة بغداد.
* عمل محررًا في جريدة (الجمهورية) في بغداد من عام 1978 وحتى عام 1994
* كتب مقالات أسبوعية على مدى سنوات في جريدة (الإتجاه الآخر) العراقية وكانت له مقالة أسبوعية على الصفحة الأخيرة من جريدة (الزمان) بطبعتيها الدولية والعراقية
* درست رواياته في الجامعات العراقية حتى سنة إعتقاله 1994 وتدرس ألآن في جامعتي محمد الخامس والقاضي عياض في المملكة المغربية على يد الأستاذة لطيفة حليم أستاذة الأدب العربي في هاتين الجامعتين.
* أنتخب عدة مرات عضوًا في المجلس المركزي لإتحاد أدباء العراق من 1990 وحتى عام 1994
* أنتخب رئيسًا لإتحاد أدباء نينوى عام 1994
* عمل مديرًا لنادي الجمهورية الثقافي في محافظة نينوى من عام 1990 إلى عام 1994
* أعتقل في أبريل 1994، بتهمة التهجم والتحريض ضد الحكومة، وتم طرده من عضوية حزب البعث العربي الإشتراكي، وحُكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات،
* أفرج عنه بعد سنة ونصف في أواخر عام 1995.
* تم تدريس رواياته في الجامعات العراقية قبل إعتقاله، ثم تم سحبها من الأسواق بعد إعتقاله.
* هرب مع عائلته في اوائل 1997 إلى شمال العراق (السليمانية) وبعد رحلات خطيرة، مع المهربين الدوليين في مثلّث الحدود التركي ألأيراني العراقي ومثلّث الحدود العراقي السوري التركي، دامت سنتين تقريبا، وصل إلى مقر ألأمم المتحدة في تركيا، وبعد القرعة، قُبلَ كلاجيء سياسي مع زوجته وأطفاله الخمسة في الولايات المتحدة الأميركية التي سافر اليها عام 1999
* اقام بولاية نبراسكا منذ ذلك الحين. مؤسس ورئيس منظمة كتاب عراقيون من أجل الحرية 2008.
* العضويات والمشاركات
– عضو منتخب في المجلس المركزي لاتحاد الأدباء والكتاب العراقيين لدورتين انتخابيتين 1990 ــ 1994.
– رئيس منتخب لاتحاد الأدباء والكتاب في محافظة نينوى (الموصل) 1994وحتى يوم إعتقاله.
– مدير نادي (الجمهورية) الثقافي في محافظة نينوى 1990- 1994.
– مؤسس ورئيس منظمة كتاب عراقيون من أجل الحرية 2008
* مواضيع رواياته : تتناول روايات جاسم الرصيف ألتأريخ الساخن للعراق أثناء الحرب العراقية ألأيرانية (1980 ــ 1988) وحرب العراق الكويت (1991) وهو ما اصطلح عليه بحرب الخليج الأولى وحرب الخليج الثانية، من حيث تأثيرهما المأساوي على مستويات الحياة الفردية والجماعية بمعزل مطلق عن تأثيرات الشعارات التي سادت أثناء تلكما الحربين، وتناولت روايته: رؤوس الحرية المكيّسة تأثيرات إحتلال العراق في نيسان 2003 على المواطنين العراقيين ونشوء المقاومة الوطنية، كما تناولت رواياته الأخيرة مأساة المهاجرين العراقيين.
* الجوائز
– جائزة الدولة 1983 عن رواية الفصيل الثالث.
– جائزة أفضل رواية عراقية 1987 عن رواية خط أحمر.
– جائزة الدولة 1988 عن رواية حجابات الجحيم.
– جائزة الدولة 1989 عن رواية أبجدية الموت حباَ، وقد حجبت الجائزة بأمر من وزير الثقافة والإعلام وأمر بتأخير طبعها.
– جائزة الدولة 1992 عن رواية ترتيل الوأد.[6][7]
– تكريم خاص من (الجمعية الدولية للمترجمين العرب) لعام 2007.
* كتبه ومؤلفاته
– أبجدية الموت حباً – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2000
– خط أحمر – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2000
– ثلاثاء الأحزان السعيدة – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2001
– مزاغل الخوف – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2005
– تراتيل الوأد – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2000
– حجابات الجحيم – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2000
– رؤوس الحرية المكيسة – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2007
– المضبعة الخضراء -مقالات سياسية ساخرة
* قيم الاستاذ الدكتور عمر الطالب في (موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين ) اسلوب جاسم الرصيف وكتاباته فقال :” يتمتع جاسم الرصيف باسلوب شيق مشرق وتوظيف جيد للفظة وقدرة محمودة في حصر الكلمات في معانيها متخلصا من الانشائية التي يغرق بها عادة بعض كتاب الرواية كما انه يستعين بصور جزئية تغني الصورة الكلية والمشهد الروائي واحيانا يلجأ للهجة العامية في الحوار والسرد فيحسن ذلك “.

توفي رحمه الله في اكتوبر 2021

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد