الخارجية الروسية: اليوم تتم صياغة مستقبل النظام العالمي الجديد

الخارجية الروسية: اليوم تتم صياغة مستقبل النظام العالمي الجديد

 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الجمعية العامة للأمم المتحدة أن النموذج أحادي القطب والذي يخدم الغرب أصبح من الماضي، وأن اليوم يشهد صياغة مستقبل النظام العالمي الجديد.

وقال لافروف “اليوم تتم صياغة مستقبل النظام العالمي وهذا واضح لأي مراقب غير متحيز. والسؤال المطروح الآن هو من سيقبل العيش. في ظل هيمنة نظام واحد، يجبر الجميع على العيش وفقا لقواعده سيئة السمعة، التي لا تفيد عالما ديمقراطيا عادلا. خاليا من الابتزاز والترهيب، والنازية والاستعمار الجديدين”.
واضاف لافروف أن “روسيا اختارت بحزم الخيار الثاني. وتدعو مع الحلفاء والشركاء إلى التفكير والتمعّن.
وأشار إلى أنه “بدلا من الحوار الصادق. والبحث عن حلول وسط، يلجأ الغرب إلى الاستفزازات الجسيمة”.
وبين لافروف إن “خط الغرب يقوض الثقة في قدرة المؤسسات الدولية. والقانون الدولي على ضمان العدالة وحماية الضعفاء من التعسف”، داعيا الأمم المتحدة إلى استعادة. دورها منصة للحوار الصادق.
وتابع: “أنا واثق من ضرورة حماية الأمم المتحدة، وتطهيرها من. كل شيء تصادمي وسطحي، لاستعادة سمعتها منصة للمناقشات الصادقة وإيجاد توازن بين مصالح. جميع الدول الأعضاء فيها. هذا هو النهج الذي نسترشد به عند الترويج لمبادراتنا الوطنية في الأمم المتحدة”.
وأشار لافروف إلى أن النموذج أحادي القطب لتنمية العالم. والذي يخدم مصالح الغرب، أصبح شيئا من الماضي، وأن هناك دولا ذات سيادة مستعدة للدفاع عن مصالحها. وهذا يؤدي إلى تشكّل نظام متعدد الأقطاب”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد