أحمد رمزي …… الماضي الجميل

أحمد رمزي …… الماضي الجميل

واحد من أشهر دنجوانات السينما المصرية …بهالته وحضوره الأنيق وجسمه الممشوق …كانت صورته وظهوره علي الشاشه تعني البهجه وحب الحياه و الإنطلاق والشقاوه …والتي جعلت منه ( ايقونه ) للشباب يسعون لتقليده مثل ارتداء القميص مفتوح ( الزراير ) … أسر قلوب النساء وسحر المراهقات … وكانت صوره ( أحمد رمزي ) معتاد أن تراها علي جدران غرف الفتيات .

ارتبط ( أحمد رمزي ) لعلاقه صداقه متينه مع ( عمر الشريف ) حيث تزاملا دراسياً منذ الصغر في مدرسه ( فيكتوريا كولدج ) وكان ( عمر الشريف ) سببا في دخوله عالم الفن …وسبقه بتجربه سينمائيه في فيلم ( صراع في الوادي ) ..عندما رآه المخرج ( حلمي حليم ) وهو يلعب ( البلياردو ) مع ( عمر الشريف ) وكان يحضر فيلم ( أيامنا الحلوة ) طلب منه المجيء مع صديقه ( عمر ) في الاستوديو غداً لعمل ( امتحان كاميرا ) … ومن هنا أصبح ( أحمد رمزي ) وجها سينمائيا محبوباً وانطلق محلقا في سماء الفن .

تميز ( أحمد رمزي ) بالشخصيه المستقله الصريحه .. بالرغم من حاله الجفاء التي كانت بين ( رشدي اباظه و عمر الشريف ) والتي لم يجد سببا لها ..حافظ ( أحمد رمزي ) علي أن يكون بمناي عن هذا الأمر … وظلت علاقته برشدي اباظه علاقه جيده …وعندما توفي ( رشدي اباظه ) بكي ( رمزي ) بكاءا مريرا وقال ( صدمتي فيه كبيره مش مصدق إني مش حاشوفه تاني… رشدي ده حته مني …اخدها معاه في التراب ) …
أيضا كان نفس الموقف مع سيده الشاشه العربيه ( فاتن حمامة ) ظلت علاقه الصداقه والاحترام قائمه بينهما رغم انفصال ( عمر الشريف ) عنها ..

لكي نعرف معني ( الرقي في الخلاف بين أولاد الأصول ) ..يقول ( عمر الشريف عن صديقه ( رمزي طول عمره عصبي المزاج …لكنه صاحب قلب ابيض …تعودت دائما عند حدوث أي خلاف أو زعل … إنه هو اللي ييجي يصالحني …بس في مره …احتدينا علي بعض .. ولم أجده يتصل بي أو يزورني في بيتي …قلت مش عوايدك يا رمزي … طالت المده … قلت أكيد في حاجه … روحت بيته ولما فتح لي الباب ..لقيته بيعيط لما شافني … زي الطفل الصغير …بقوله في ايه ؟ قالي …من كتر ماكنت بصالحك الأول …هانت عليا نفسي …وشعرت إني مش فارق معاك …و إني مفروض عليك .. فقررت الانسحاب من حياتك يا ( عمر )

لا يعرف الكثير ما مر به ( أحمد رمزي ) في حياته الشخصية من ابتلاءات و أحداث مؤلمه …فقد توفي والده الثري عام ١٩٣٩ كمدا بعد خسارته أمواله في البورصه وكان حينها طفل صغير لايتعدي ٩ سنوات وتبدلت الأحوال واضطرت أمه ( الاسكتلندية ) للعمل للإنفاق عليه و علي أخيه الأكبر ..

أيضا كان ل ( أحمد رمزي ) إبن وحيد ولد بإعاقة في حركه اليدين والقدمين وقصور في المخ جعلته قعيدا لا يقدر علي الحراك …مما اضطره الي تسفيره إلي أحد المدارس الداخليه المتخصصة في التعامل مع مثل هذه الحالات في ( إنجلترا ) .. ظل ( أحمد رمزي ) مداوما علي الذهاب كل شهر إلي ( لندن ) للاطمئنان عليه دون أن يخبر أحدا غير اصدقاءه المقربين ..

يقول ( أحمد رمزي ) عن إبنه ( نواف ) والذي اختار اسمه الغير معتاد للمصريين حبا في صديقه الوفي ( نواف الشعلان ) زعيم قبيله ( الروله ) العربيه …. ( نواف إبني هو الوحيد الذي يمنحني الهدوء والسلام الداخلي …كفايه ابص عليه ..عينيه بتفيض حب و طيبه قلب .. هو ملاك في صوره بشر … كنت في البدايه أشعر بجرح نازف و ألم يعتصر قلبي لكن بعد كده … بقي هو حياتي )

اثر ( أحمد رمزي ) الإبتعاد عن السينما بعد تقدمه في العمر ورغبه منه في أن يحتفظ معجبوه بالصوره التي اعتادوا أن يروه بها …لكن اقنعته رفيقه دربه ( فاتن حمامه ) بالعدول عن قراره والاشتراك معها في سباعيه ( حكايه وراء كل باب ) وبالرغم من نجاح العمل … إلا أنه عاد مجددا للانزواء بعيداً عن السينما و أسس شركه لبناء السفن وتسويقها في الخليج العربي .. وكانت البدايه مبشره إلا أنه سرعان ماتدهورت تجارته بعد أحداث اجتياح الكويت وما تبعه من نشوب حرب في المنطقه …تراكمت الديون علي ( أحمد رمزي ) و أصبح مدينا لعده بنوك فاضطر للعوده والقيام ببعض الأعمال التي – من وجهه نظري – لا تتناسب أبدا مع قيمته وشهرته مثل ( قط الصحراء ) و ( الورده الحمرا ) ..لكن في الحقيقه كان ظهوره في مسلسل ( وجه القمر ) مقبولاً ..
اختار ( أحمد رمزي ) الإبتعاد عن ضوضاء ( القاهره ) وعاش في ( الساحل الشمالي ) في سنواته العشر الأخيرة.. زاهداً لعالم الشهره .. لم يؤنس وحدته غير جيرانه من البدو.. أبناء قريه ( سيدي عبد الرحمن ) في ( مرسي مطروح ) وأيضاً الزيارات الصيفيه لأصدقائه القدامي مثل ( فاتن حمامه ) ( عمر الشريف ) و ( خالد سليم إبن الراحل صالح سليم ) ..كذلك الفنان ( أحمد السقا ) .

غادر ( أحمد رمزي ) الدنيا بهدوء بعد حياه حافله بالعطاء للناس والفن ..

مات ( أحمد رمزي ) وترك لنا ذكريات لماض كنا نحب أن نعيشه ثانيه ..
رحم الله ( رمزي )

#محمدابوزيد

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد