وينك انته

((وينك انته))
صعب ان يبقى المرء بين مسافات الانتظار…
بقلمي
وينك انته ..
خلص الليل وكظه وانته عله بالي
مو صحيح يكون طبعك لابالي.
لان منتظرك امل كلشي جبير.
صعبه متروسه وهم ترجع سلالي ..
وبسماك غيوم صارت..
وبعد مابين اهلالي.
اه.. يامدري شكلك انته بس هاجس بقه يعيش بخيالي..
لاتخليني قلق كلش عليك .
تاكل بروحي الظنون وانته ماكو.
ليش من اسال عليك بروحي خوف
وحتى احسن للاسف حيره بسؤالي…
عاذرك واعرف ظروف ..
وارد اشوف شلون تالي..
يجوز تحكمنه الظروف ..
بس اشوفك لا أبالي..
كون اعرف شعطلك حتى استراح.
وحتى مااندم على عمري اللي راح
لان مو سهله اذ طول غيابك
ابقى حال الضيم حالي.
باقي منتظرك تجي بطيف وي نيتك..
حتى مااكولن صدك من بالي راح.
بس تعال وبلكت انسه..
وتمسح الصفنه البقت بعيوني هاجس
من اشوفك تنتهي يمكن صفتني
تعبتني ظنوني من كد انتظاري.
وكمت اشوفن تشتعل بالماي ناري.
وانه كل تفكيري يمك ..
بالي مشغول وي همك.
باقي بس اسال عليك ..
وانه طول الليل اسولف
وينك انته.. وانته ماكو..
وادري نفسك البيه البيك.
وان ساكت وهيه مو سهله عليه ..
انه اعرف الامر واضح..
لا بديك ولا بديه
ومن احس مابيك جيه ..
تاكل بروحي الملامه
وابقه احسن بالندامه..
لان محتاجك ولو ومضة امل…
تعرف انته الحيره صعبه …
ومااحس كون بفشل.
انه وياك اعله نيتي لا تحسسني بملل.
لخاطرك راح ابقه أكابر ..
حتى اكول هذا اجه وماابقه حاير .
وحتى اسكتها الشماته
ومااظل مكسور خاطر..
وارسم بروحي امل لعيوني باجر
ولو ابقه بغير واهس
لكن بروح اكو موجود شوك…
يعني بعيوني بعد مايظل خجل.
وعندك وعندي اكو باقي حنين..
انسه تدري لخاطرك تعب السنين.
يخضر بروحي فرح وانسى اللي راح.
ومطمئن لمن اجيك..
واليريد يصير طبعا ما يصير
انه بروحي مشتريك
الايام تدور بينه ..والزمن شاهد علينه.
اللي يمشي من العمر غصبن علينه.
والعمر رحلة ومحطات وسفر..
احنه لاحول ولاقوه ولاعدنه صبر..
نبقى مابين الصبر والانتظار..
هاي مو سهله المسافه..
احنه مانكدر ولاعدنه اختيار .
طبع هاي السكته بينه
احنه من كد الصبر خلص حجينه
يمكن احنه السبب بينه
وكلشي اليصير من ادينه
والزمن صاحب قرار وبس علينه الانتظار
شي طبيعي الينتظر بكليبه نار.
المهم باقي أعلى بالك .
مو بطي الذكريات.
وما اريد ابقه بامل بيه انته ماكو..
ولا تصير وياي بأسلوبك صعب..
ولاتخليني قلق كلش عليك.
هاي اطباعه الذي طبعه يحب …
كون تطويها المسافه من تجي كلك محب

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد