وزير الدولة للإنتاج الحربى يستقبل وفد  مكسام الإسبانية لمجال إنتاج المفرقعات

 

 

 

استقبل المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربى،  السيدخوان كارلوس المدير العام لشركة مكسام “MAXAM” الإسبانية والوفد المرافق له،

مؤكداً على اهتمام الوزارة بتعزيز التعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الإسبانية في مختلف المجالات بما يحقق الشراكة الاستراتيجية التي تعود بالنفع على كلا الجانبين، موضحاً أنه تم خلال اللقاء مناقشة أوجه التعاون المقترحة بين “الإنتاج الحربي” من خلال شركة أبو زعبل للكيماويات المتخصصة (مصنع 18 الحربى ) وشركة “مكسام” الإسبانية لدراسة إنشاء شركة متخصصة فى مجال إنتاج المفرقعات المستحلبة والصناعية المستخدمة في مناجم الثروة المعدنية ومحاجر الأسمنت، وأضاف أن ما تمتلكه الشركة (مصنع 18 الحربي) من إمكانيات متميزة وما تمتلكه “ماكسام” من خبرات عالية تمهد الطريق لتعاون ثنائي مثمر يحقق المصلحة المشتركة للطرفين ويساهم في إقتحام سوق التعدين خلال الفترة القادمة وتنفيذ مختلف أنشطة التفجير الخاصة بها لصالح الشركات العاملة في هذا المجال.

 

وشدد الوزير على أن سياسة العمل بالوزارة تهدف إلى الإنفتاح على الأسواق العالمية للتعاون مع كافة الشركات الكبرى المتخصصة فى كافة المجالات الصناعية ومن ثم نقل وتوطين تكنولوجيات التصنيع الحديثة داخل الشركات والوحدات التابعة، ولفت إلى اهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للاستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية لزيادة أنشطتها في مصر من خلال عقد إتفاقيات التجارة الحرة مع العديد من الدول وإصدار القوانين واللوائح المشجعة على الاستثمار إضافةً إلى إقامة المناطق الحرة واللوجستية والاقتصادية وتطوير البنية التحتية.

 

و قام السيد/ خوان كارلوس المدير العام لشركة “ماكسام” بإجراء عرض تقديمى عن الشركة الإسبانية مشيراً إلى أن جذورها تعود في الأصل إلى عام 1872 كواحدة من أوائل الشركات التي أسسها المخترع ألفريد نوبل بإسبانيا من خلال “شركة الديناميت الإسبانية” لتقديم حلول التعدين والأعمال المدنية، وتقوم “ماكسام” بتصنيع مجموعة متكاملة من منتجات المفرقعات بأنواعها لمختلف الأغراض وعلى رأسها التعدين والأعمال المتعلقة بالمحاجر، وتدير “ماكسام” حوالي (60) منشأة صناعية في أكثر من (45) دولة، مضيفاً أن الشركة عملت سابقاً في تنفيذ مشروعات هامة بمصر.

وأثنى مدير عام الشركة على ما تشهده الدولة المصرية خلال السنوات الأخيرة من تطور وتنمية في كافة المجالات كما أثنى على الاستقرار الذي تشهده حالياً نتيجة للجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب وتحسين الحالة الأمنية وإجراءات الإصلاح الاقتصادي لجذب الاستثمارات الأجنبية، مشيداً بالقدرات والخبرات المتوفرة بشركات الإنتاج الحربي وكذا الدور البارز الذي تقوم به الوزارة لدعم خطة الدولة المصرية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وأوضح أن “ماكسام” تسعى إلى تحقيق شراكة استراتيجية مع “الإنتاج الحربي” من خلال نقل التكنولوجيا وبناء القدرات وتوطين الصناعة والاستثمار بالتعاون مع الشركة (مصنع 18 الحربي) للتعاون في مجال تطوير منتجاتها من المفرقعات المستحلبة والصب والديناميت.

 

أشار المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد/ محمد عيد بكر إلى أن حرص الوزارة على توطين ونقل أحدث التكنولوجيات العالمية في مجال التصنيع المختلفة داخل الشركات والوحدات التابعة يأتي تماشياً مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية.

 

 

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد