وزير الخارجية المصري يشارك فى أعمال الشق رفيع المستوى بالأمم المتحدة 

 

يتوجه السيد سامح شكري وزير الخارجية، يوم 18 سبتمبر القادم

، إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الشق رفيع المستوى للدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي ستبدأ فعاليتها يوم 19 سبتمبر الجاري.

 

صريح السفير أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية،  أن الدورة الجديدة للجمعية العامة تنعقد هذا العام في ظروف دولية خاصة تحت عنوان “لحظة فاصلة: حلول تحويلية للتحديات المتشابكة”، في ضوء التحديات التي يواجهها المشهد الدولي الحالي من قضايا مختلفة ومتشابكة مثل تغير المناخ، وأزمة الغذاء والطاقة العالمية، والأزمة الروسية الأوكرانية، فضلاً عن التطلع لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وغيرها. وعلى ضوء ذلك، فمن المنتظر أن تضطلع مصر بدور هام خلال هذه الدورة فى تناول كل هذه القضايا والتحديات، لاسيما لكونها تترأس المؤتمر القادم لاتفاقية أطراف الأمم المتحدة لتغير المناخ.

 

وذكر أبو زيد أن جدول أعمال وزير الخارجية يشمل المشاركة في عدد من الاجتماعات الهامة والفاعليات، بالإضافة إلى اللقاءات الثنائية مع نظرائه من وزراء الخارجية والمسئولين الدوليين. فمن المنتظر أن يشارك الوزير سامح شكري في الاجتماع الوزاري لصيغة ميونخ لبحث سبل دفع عملية السلام بالشرق الأوسط، واجتماع وزراء خارجية مؤتمر التفاعل وتدابير الثقة في آسيا، واجتماع وزاري حول “المياه لتحقيق الأمن الغذائي” برئاسة وزيرة التجارة الخارجية الهولندية، فضلاً عن اجتماعات وزراية خاصة بالقضايا الإقليمية التي تضطلع فيها مصر بدورٍ رائد، مثل إفطار العمل الوزاري الذى يضم مجلس التعاون الخليجي والأردن والعراق واليمن، والاجتماع الوزاري للجنة تنسيق المساعدات للشعب الفلسطيني AHLC، والاجتماع الوزاري لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، واللجنة الخماسية المصغرة حول اليمن، فضلاً عن الاجتماع الوزراي لمنتدى الحضارات القديمة برئاسة وزير خارجية العراق.

 

و كشف أن سامح شكري سيشارك في عدد من الاجتماعات الهامة الأخرى مثل الاجتماع رفيع المستوى حول “أمن الغذاء” بالتعاون مع المجلس الأوروبي والاتحاد الإفريقي، والمائدة المستديرة حول “الاستقرار والتعاون الإقليميين بمنطقة الشرق الأوسط”، والحوار رفيع المستوى برئاسة وزير خارجية الصين حول “مبادرة التنمية العالمية”. كما سيشارك في عدد اجتماعات تستهدف دفع آليات الحوار والتعاون بين دول الجنوب، كالاجتماع الوزاري لمجموعة الـ77 والصين حول أزمات الغذاء والوقود، واجتماع وزراء خارجية دول عدم الانحياز، فضلاً عن الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي.

 

ومن المنتظر أن يشارك السيد وزير الخارجية في عدد من اللقاءات والقمم رفيعة المستوى المنعقدة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، مثل الاجتماع الخاص بالحماية والعدالة الاجتماعية تحت رعاية السكرتير العام للأمم المتحدة، والاجتماع الخاص بإحياء اليوم الدولي للقضاء التام على الأسلحة النووية، واجتماع آخر حول الانتقال الناجح في عمليات حفظ السلام الأممية، بالإضافة إلى اجتماع رفيع المستوى حول تغير المناخ.

 

موضحاً أن جدول أعمال السيد وزير الخارجية سوف يشمل العديد من اللقاءات الثنائية مع عدد من وزراء الخارجية ورؤساء الحكومات والوفود المشاركة في أعمال الجمعية العامة، حيث سيحرص سيادته على استعراض المواقف المصرية تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، وكذا الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27، فضلاً عن إحاطة المسئولين من الدول الأخرى لمسار عملية التطوير التي تشهدها مصر في كافة المناحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وتأمين دعم المؤسسات التنموية والاقتصادية الدولية وشركاء مصر الاقتصاديين لعملية التحول الاقتصادي والتنموي التي تشهدها مصر حالياً.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد