في ذكرى اربعينية الامام الحسين (ع ) درجال: الإمام الحسين (ع) مدرسة إنسانية وأروع العظماء الذين أسهموا في بناء الفكر الإنساني

في ذكرى اربعينية الامام الحسين (ع )
درجال: الإمام الحسين (ع) مدرسة إنسانية وأروع العظماء الذين أسهموا في بناء الفكر الإنساني
…….
الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وآله الطيّبين الطاهرين، في هذه الأيام المُبَارَكة ونحن نعيش أربعينية سيد شباب اهل الجنة( ع )، أبرز مَن خلّدتهم الإنسانية على مر العصور والتاريخ، وأروع العظماء والمصلحين الذين أسهموا في بناء الفكر الإنساني، وتكوين الحضارة الاجتماعية، وبلورة القضايا المصيرية لجميع شعوب الأرض، تابع العالم بإعجاب منقطع النظير، تلك المسيرة الخالدة لملايين المؤمنين صوب كربلاء المقدسة وما رافقها من مشاهدات عظيمة نفخر بها كعراقيين ومسلمين بدلالاتها الواضحة لمعاني الكرم ورقي الاخلاق والعمل المجتمعي المتقن إلى حدود الإعجاز في جميع مدن العراق التي تشرفت بمقدم هذه الاعداد الهائلة ليكون عراقنا مضيفا لهم.
إن أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، كما العاشر من محرم، مدرسة إنسانية، فيها الكثير من المعاني، وإن الله سبحانه وتعالى اختار هذا المكان ليكون رمزاً شاخصاً يؤمّه الملايين من البشر على مختلف دياناتهم، ومن شتى بقاع الأرض في كل عام، يقابله العمل المُشرف الذي نفخر به، لأبناء شعبنا ممن تطوعوا لاداء جميع الأعمال التي تتعلق بهذه المناسبة العظيمة، لذا لا يسعنا ازاء هذا العمل الجبار، إلا ان نتقدم بأبهى وأجمل عبارات الشكر والثناء على روح الاخوة والتفاني لجميع المتطوعين في جميع المحافظات بلا استثناء، وإلى قواتنا الامنية بجميع صنوفها لعملهم المتقن الكبير، وإلى الجهود الخدمية الرسمية التي أتقنت عملها وأبدعت فيه، فكانوا شركاء في إنجاح هذه المراسم، من خلال نقل الصورة الحقيقية، والوجه الحضاري لبلدهم ولمحافظة كربلاء المقدسة على وجه الخصوص.
أعظم الله لكم الاجر وأحسن لكم العزاء وتقبل الله اعمالكم، وبارك الله بكم جميعا وحفظ العراق امنا سالما، انه نعم المولى، ونعم المجيب.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد