وزارة الكهرباء : مكتب الأعلام والاتصال الحكومي يسلط الضوء على الجهود الجبارة لملاكات محطة المسيب الحرارية

وزارة الكهرباء : مكتب الأعلام والاتصال الحكومي يسلط الضوء على الجهود الجبارة لملاكات محطة المسيب الحرارية.

بابل_اعلام وزارة الكهرباء

تنفيذاً للخطة الاعلامية المعدة من قبل اعلام الوزارة والمواكبة للخطة الفنية المعمول بها لجاهزية محطات الانتاج،
أجرى فريق من المكتب الإعلامي زيارة ميدانية لمحطة توليد كهرباء المسيب الحرارية،وأبراز عملها وحجم الجهود المبذولة لتأهيل وحداتها للعمل بطاقتها الكاملة، وتسليط الضوء على حجم التحديات المتمثلة بالشح المالي،ودرجات الحرارة المرتفعة ،ومواصلة العمل ليل نهار .

كان في استقبالهم السيد مدير المحطة المهندس أحمد كريم الشمري والمعاون الفني المهندس محمد علي كريم ،

وأشار “الشمري” الى إن محطة كهرباء المسيب الحرارية التابعة الى الشركة العامة لأنتاج الطاقة الكهربائية الفرات الاوسط تعتبر من المحطات الإستراتيجية المهمة في العراق بحكم موقعها الجغرافي والتي تم إنشائها عام ١٩٨٤،
وتتكون المحطة من أربع وحدات توليدية ويبلغ أنتاجها الكلي ٨٥٠ ميغا واط .

وأضاف مدير المحطة : أنها شهدت عده تحديات ومعوقات سببت لها أنخفاض الطاقه الإنتاجية منها نقص الوقود لعدم أقرار الموازنة ،وقلة السيولة المالية التي تقلل من شراء المواد التشغيلية اللازمة والتي تستدعي تبديلها،ومشكلة الماء الموجود داخل وقود الوحدات الواصل إلى المحطة عن طريق الأنابيب الإستراتيجية، تؤدي هذه المشكلة إلى اندثار العمر التشغيلي للخزانات و مضخات الوقود .

واوضح الشمري،أن أعمال التأهيل على وحداتنا التوليدية مستمره لغرض الرجوع بها الى الطاقة التصميمية ،إذ جرى تأهيل الوحدة الثالثة، والوحدة الثانية ،
وسيتم خلال صيف ٢٠٢٣ ادخال الوحدة الرابعة ، وزيادة طاقة أكثر من ٢٠٠ ميغا واط لرفد المنظومة الوطنية .

جدير بالذكر أن جميع ملاكات المحطة الهندسية والفنية مستمرين في العمل وبجميع الظروف بغية ان ينعكس انتاج المحطة لساعات تجهيز كهرباء للمواطنين.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد