البيت الروسي ينظم إحتفالية إملاء النصر بمشاركة ١٠٠فتاة وشاب مصري

 


نظمت الجمعية الروسية “بابيدا” للعمل التطوعي بالتعاون مع البيت الروسي بالقاهرة إحتفالية “إملاء النصر” في ذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية بمشاركة 100 شاب وفتاة من مصر، وهي ذات الاحتفالية التي أُقيمت في 18 دولة في وقت واحد من بينها مصر، حيث تم طرح 25 سؤالا على المشاركين حول ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية وانتصار شعوب الإتحاد السوفيتي والدروس المستفادة من الحرب وأهمية السلام بين الشعوب ونبذ الحروب.

أكد مراد جاتين مدير المراكز الثقافية الروسية في مصر عن تقديره وامتنانه لأهتمام الشباب المصري بالمشاركة في إحتفالية “إملاء النصر” والتعرف أكثر على تاريخ هذه المأساة التي فقد العالم فيها 50 مليون إنسان منهم 27 مليون شخص من شعوب الاتحاد السوفيتي.

قال جاتين “أسعدني حضور الشباب المصري من القاهرة والأسكندرية والغردقة وشرم الشيخ للمشاركة في هذه الاحتفالية وهو ما يعكس وعي الشباب بأهمية التاريخ والبحث عن الحقائق.

وصرحت “داريا ماتسوك” رئيس الجمعية الروسية “بابيدا” للعمل التطوعي عن سعادتها بتنظيم هذه الاحتفالية بالبيت الروسي بالقاهرة للعام الرابع على التوالي، وقدمت الشكر لإدارة المركز على التنظيم ورعاية الإحتفالية، كما وجهت الشكر للشباب المصري على اهتمامه بالمشاركة.

وأوضحت أنه ليس من الضروري أن تكون مُلما بتفاصيل التاريخ ولكن رغبة الشباب في المعرفة والمشاركة هو الامر الأهم.

وأشارت “ماتسوك” ان هذه الإ حتفالية تمت في 18 دولة بالاضافة الى روسيا، حيث تم توفير 17 ألف قاعة لتنظيم إحتفالية “إملاء النصر” من خلال المشاركة بالحضور أو أونلاين.

وفي الختام تم منح شهادات التقدير لكل المشاركين في مسابقة إملاء النصر.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد