كشمير واجهة سياحية واستثمارية لجذب السياح

تبرز كشمير كوجهة استثمارية جديدة. فإن الأمر لا يتعلق بالأعمال التقليدية فحسب، بل يضع السكان المحليون معيارًا للبلاد بأكملها من خلال الدخول في نماذج أعمال جديدة أيضًا. أطلق رميز راجا، وهو رائد عمل شاب من كشمير، مشروع منازل ثقافية طينية في منطقتي غَاندَرْبَال وكَانغَان لجذب السياح من داخل البلاد وخارجها. وحتى الآن، تم بناء ثلاثة منازل طينية باستخدام مواد من مصادر محلية. ويسمي هذه المبادرة لبناء منازل جميلة ومبنية بشكل جمالي بـ”منازل كولوب الطينية”. أشار راجا إلى أن فكرة هذه المبادرة خطرت بباله بعد أن عبّر السائحون عن رغبتهم في مشاهدة عرض للثقافة المحلية. “أراد السائحون الذين يزورون المكان عرضًا للثقافة المحلية، ومن هناك، توصلنا إلى هذه الفكرة وعملنا عليها”، حسبما قال راجا لوكالة “إيه إين آي” للأنباء. أطلقت سوني غيلاني، وهي رائدة عمل شابة أخرى من الوادي، متجرًا جديدًا للأزياء ومخبز الكعكة المُكوبة والحلويات. وإنها بدأت مشروعها بعد أن عادت إلى وطنها بعد استكمال دراستها في المملكة المتحدة. وتحظى هذه المبادرة باهتمام ملحوظ على الصعيدين الوطني والدولي.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد