الكمارك ... الزبيدي والوائلي في لقاء مثمر في مقر الهيئة العامة للكمارك العراقية إعلَام عَمَلِيَّات بَغْدَاد: المفارز المشتركة تلقي القبض على عدد من المطلوبين قضائياً، بينهم متهمين بترويج وتعاطي المواد المخدرة وحيازة الأسلحة الغير ... قائد شرطة الديوانية يكشف عن القاء القبض على " 12 " مطلوباً الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني يفتتح فرع الاتحاد في محافظة نينوى الشيخ نهرو الكسنزان: يوجه بتاسيس المركز العالمي للتصوف الكسنزاني في الولايات المتحدة الامريكية رئيس الهيئة الإدارية لنادي الدفاع الجوي الرياضي يجتمع بالفريق السلوي لدعم وتحفيز اللاعبين قبل انطلاق مبارياته في الدوري الممتاز البصرة - ملعب نادي الميناء برعاية محافظة البصرة وبنجاح فائق ؛ ثانوية المتميزين تقيم مؤتمرها الثالث للبحوث العلمية باللغة الإنكليزية المنتخب الوطني يجري تدريباته استعداداً لمواجهة سوريا وكالة الوزارة لشؤون الشرطة المديرية العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية

الجدلية الأنطولوجية وتشكيل المعنى “الكتاب العاشر للمؤلف الاستاذ الدكتور  الساعدي

24 / متابعة

صدر في عمان عن دار صفاء الأردنية كتاب (الجدلية الأنطولوجية وتشكيل المعنى) بسبعة فصول ويقع في (160) صفحة من القطع الوزيري ، للمؤلف العراقي الأستاذ الدكتور محمد كريم الساعدي .

وذكر المؤلف الساعدي ” بانه  تناول في مقدمة كتابه ، الجدلية المستمرة التي يراها بعض بأنها عبارة عن افتراضات لا تتحقق في عالم متسارع الخطوات نحو تأسيس افتراض كلي للأشياء وذواتها، وما ينتج عنها من ماهويات قد ينتهي تأثيرها بزوال من يوجدها في ظل التسارع الذي يشهده العصر الحالي، الذي أصبح من أولوياته الاعتماد على جعل العالم شديد الاتصال بعضه ببعض، وأصبحت المعلومات المتناقلة ترفض كل الحواجز والعوارض التي تبعد المتلقي عن دائرة التطور ، فهذا العصر عصر الجنون في كل شيء، ابتداءً من العلوم التي أصبحت في أغلب الاحيان تبحث في اللامألوف لدى الانسان البسيط، وإنتاج مفاهيم جديدة تأخذنا يميناً وشمالاً؛ بل أصبحت هذه العلوم ومن يقف خلفها تبحث في إيجادنا وإعادة انتاجنا مرات عدة؛ بل إلى ما لانهاية وخصوصاً في استنساخ الاشكال والعقول والمفاهيم، التي أعتقدها بعضهم بأنها ثابتة ولا تتغير؛ لكنها تغيرت لكون هذه المعتقدات لا تستطيع المنافسة بشكل جدي مع الاطروحات الفكرية والثقافية الجديدة المستمرة، والتي تستمد اسسها من الافتراضات الجديدة التي حولت حياة الانسان من كائن له وجوده الفاعل في الاوساط كافة، إلى كائن معزول ومنفرد، وإن الأدوات الجديدة والآلات حلت مكانه في العديد من المواقع التي كان يشغلها، واختفت العديد من القيم الاخلاقية، وأخلاقيات العمل التي كانت مرتبطة بوجوده .

واضاف صاحب الاصدار ” بان كتابه احتوى على عناوين فرعية منها البحث في الوجود بذاته وتشكيل الماهيات وتاريخية الوجود والموجود من خلال المدارس الفلسفية القديمة والحديثة ،ومسارات في مفهوم الوجود ومتغيراته التصورية ، وبندول المعرفة والحركة البينية بين الوجود والمعنى ، مشيراً، الى الآن الكتاب يشترك ضمن معرض الكتاب الدولي المقام في العاصمة الأردنية عمان من خلال داري الصادق العراقية والصفاء الأردنية .

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد