أسيرة الصمت

 

بقلم: مروة محمد شهاب

تلاطمت أمواج أفكاري
وابحرت بي بعيداً
حيث لمكان ،
والزمان
جراحات سكُبت عليه
ولم أعد أقوى على شيء
جسد متهشم،وأنفاس مختنقة
وحياة متوقفة
بتُ كصخرة جامدة بمكانِ؛
كلما حاولت أن أخيط جروحي تتلاشى روحي وأرجع إلى تلك النقطة السوداء التي لا تريد مفارقتِ والبعد عني
لا شيء مكَث معي سواء ذكريات مشوهه
ملطخة بالأسى
تمر لحظات اود أن اعانق نفسي وأحضنها
ولحظاتٌ أخر اتمنى انزعها
كل شيء متبعثر حولي
أشعر بالخذلان، وعدم الأمان خوف يرتابني ويرتع عالمي
أتسائل كثيراً حقيقة هذه حياتي ام وهم؟
الأمس واليوم نفس العدم.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد