حاكم جائر ..

 

زهير التميمي 

وشعب ليس مترف
أغلقوا الباب..
بقفل ثم راحو يحرسونه
داخل القصر هناك
حاكم جائر
وشعب ليس مترف
قال مسؤول كبير
أحضروا الورد..
أنثروه
عند أبواب المدينه
كي يرى العالم
بإنا سعداء
لافقير في العراء
لا مريض يشكو من سعر الدواء
أكتبوا إعلانا في كل الشوارع
كل من يشكو الغلاء
كل من يشكو البلاء
سوف يسجن
وهنا دب السكون
مات لي جار
وآخر مثله
سوف يكون
الكل يبحث عن نجاة
كل شيء في سبات
حتى اوراق البساتين
تعرت..
مات كل برعم صغير
مات كل هذا النبات
رغم هذا
ظل باب القصر مغلق
حاكم القصر ينادي
كيف حال الشعب
هل مازال مترف
انثروا الورد
مزيداً
كي يرى العالم
بأن الشعب مترف
أحرقوا من مات منهم
اقتلوا من كان ينعق
اذبحوا كل فقير
في الشوارع
امنعوا لبس السواد
اسجنوا من ينعى
فاجعة البلاد
زينوا الساحات في كل مكان
أخبروا الناس بأن العيد حان
أجبروا الناس على الخمر المعتق
يشربونه…
واسجنوا من قال لا..
كي يرى العالم
بأني عادل..
و الشعب مترف

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد