الموت والافاعي تحاصر البطحاء , مطالبات باعلانها منطقة منكوبة

خبيرة التلوث البيئي
اقبال لطيف جابر
لقد سجل عام 2021 اعلى نسبة في انتشار الامراض السرطانية في ناحية البطحاء التابعة لمحافظة ذي قار
وهو مايتفق مع الدراسات العالمية يزداد عدد الاصابات بالامراض السرطانية بتقدم السنوات ,كما سجل العام ذاته اعلى نسبة بالوفيات بالامراض السرطانية وهي سرطان الدماغ وسرطان العين وسرطان محجر العين وسرطان الانف وسرطان الغدة الزعترية وسرطان الغدة الكظرية وسرطان الشفه وسرطان الفك وسرطان الغدة الدرقية وسرطان الغدة اللمفاوية وسرطان العنق وسرطان الحنجرة وسرطان البلعوم وسرطان المريء وسرطان المعدة وسرطان الرئة وسرطان الكبد وسرطان البنكرياس وسرطان القولون وسرطان الامعاء وسرطان المستقيم وسرطان الكلى وسرطان المثانة وسرطان البروستات وسرطان الثدي وسرطان الدم بكافة انواعه وسرطان الرحم وسرطان عنق الرحم وسرطان المبيض وسرطان العظم وسرطان العمود الفقري وسرطان الجلد وسرطان ميلامونا الخبيثة وانواع اخرى متعددة ,فضلا عن التشوهات الخلقية المعروفه والنادرة الامر الذي حدى بي الى اجراءات فحوصات كمياوية للتربة في المنطقة وضواحيها وقد تم اخذ نماذج من تربة تل العبيد في ناحية البطحاء ونماذج تربة من قاعدة الامام علي الجوية في الناصرية وتربة تل اللحم في الخميسية في قضاء سوق الشيوخ ونماذج مياه نهر الفرات في الناصرية ,هذاوقد اجريت فقد تصدر سرطان الثدي بالمرتبة الاولى وسرطان الدم بالمرتبة الثانيةفحوصات للاس الهيدروجيني والتوصيلة الكهربائية والكالسيوم والمغنيسيوم والرصاص والكادميوم والكروم والزئبق والنحاس بجهاز الامتصاص الذري الهيبي, حيث اشارت نتائج تحليل العينات بارتفاع تراكيز المعادن الثقيلة في تربة قاعدة الامام علي الجوية وتربة تل العبيد في البطحاء وتربة تل اللحم في الخميسية على التوالي عن المعايير الدولية المسموح بها لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة الاغذية والزراعة الفاو ووكالة حماية البيئة ,مما يشير الى وجود تلوث بيئي وراء اسباب انتشار هذه الامراض السرطانية والتشوهات الخلقية في ناحية البطحاء وهو نتيجةالمواجهه العسكرية بين القوات البريطانية والامريكية والجيوش المتحالفه معهم من جهة والقوات المسلحة العراقية من جهة اخرى في عام 2003, حيث تفوقت الجيوش المتحالفه في خوض المعركة تكنولوجيا من خلال استخدام اسلحة صهرت المعدات العسكرية العراقية بجنودها فيما اخفقت بالمواجهة البرية وحرب الشوارع مع القوات المسلحة العراقية والاطواق المساندة لها من فدائيي صدام ومقاتلي اعضاء فرقة البطحاء لحزب البعث وسكان العشاير والتي تمكنت فيما بعد من تحقيق الهزيمة العسكرية بحق القوات الغازية حيث تركت مشاهدات حيه في ذاكرة التاريخ على تلك الهزيمة في المواجهة البرية التي قادتها القوات العسكرية الفرقة (11 )مع فدائي صدام بحسب بيان رقم 4 الصادر من القوات المسلحة العراقية والذي يشيد بالدور القتالي للقوات المسلحة في الناصرية بالخسائر التي الحقت بقوات المارينز رغم الاسناد الجوي لها حيث تمكنت قوات فدائئي صدام من الاشتباك مع رتل امريكي واسر جنوده ومنهم جسيكا والتي اصيبت بجروح بالغه تم نقلها الى مستشفى صدام العام في الناصرية لمعالجتها فيما قامت القوات الامريكية بانزال جوي على مستشفى صدام لتحرير الاسيرة وانتشال جثث الجنود الامريكان الذين سقطو معها ,الامرالذي اجبر مجرم الحرب بوش ليخرج الى العالم ويطالب العراق بالالتزام باتفاقية جنييف بمعاملة الاسرى في الحرب وعدم عرضعهم وتصويرهم على شاشات التلفاز فيما هدد الحكومة العراقية باحالتها الى المحاكم الدولية ,كما ان شدة المعارك هذه تسببت في انهيار معنويات الجنود الامريكان في اليوم الرابع من الحرب اذ انهم فضلو التموضع في خنادقهم على الخروج لملاقات القوات العراقية وفدائيي صدام التي واجهتهم بزي اسود حاملي قذائف صاروخية للقضاء عليهم وتعرضهم في كل زمان ومكان الى نصب كمائن ,ولشدة ضراوة المعارك في الناصرية اجبرت قوات التحالف الانكلو الامريكية على استخدام الاسلحة المحرمة دوليا لكسب المعركة والتقدم باتجاه العاصمة بغداد فقامت باطلاق مئات الحاويات من القنابل العنقودية على الصحراءمابين ناحية البطحاء والسماوة واستهداف منطقة العشاير بالعنقودي وصهر الاليات العسكرية العراقية بمادة لايراها شهود العيان مانوعها الا انهم شوهدو الطائرة الامريكية وقفت على الدبابات العراقية وهي تنصهروتدمير الدفاعات الجوية ومخازن العتاد , وكذلك قامت الطائرات الامريكية بنشر حاويات على البطحاء محملة بثعابين مرقطة وسامة مثلثة الراس يتوسط راسها علامة الصليب (+ ) ونوع اخر من الافاعي تقف على طولها ولها صوت كصراخ المراة تتواجد بالتحديد في صحراء البطحاء في الكصير ونوع من العقارب ذو اللون الاسود الكبير الحجم والسام وكذلك حشرة تشبة العنكبوت الاصفر لكنها بحجم اكبر اطلق عليها بالاشبث وارتينة وهذه الحشرة سامه تسمم الطعام وتسبب حساسية الجلد وتضرر اكثر من اربعين الف دونم مخصص لزراعة القمح ولشعير لارتفاع ملوحة التربة فيه,كما اطلقت القوات الامريكية قذائف اليورانيوم المنضب على قاعدة الامام علي الجوية اخترقت التحصينات والملاجيء المحصنة للطائرات الامر الذي اجبر القوات الغازية بقشط التربة واستبدالها بتربة من نهر القائد وكذلك حفر الطرق المؤدية للقاعدة بعمق متر ونقل تربتها الى مكان غير معروف ودفنها بمواد من السبيس والحصو حسب شهود عيان وهذا يؤكد مخاوف القوات الامريكية من التعرض للاشعاع الذي استخدمته في اسلحتها ويعد نقل التربة الملوثه من جرائم الجنائية ,هذا ولم تنتهي مقاومة الاحتلال في الناصرية بسقوط العاصمة بغداد فقد انصهرت القوات المسلحة العراقية بعض منتسبيها مع المقاومة العراقية لتعود بحرب الشوارع التي فشلت القوات الامريكية والمدعومة بالقوات الايطالية في مواجهتها بعد تكبيدها والشرطة الايطالية خسسائر فادحة بالارواح والمعدات في مركز المحافظة الناصرية كما قصفت المناطق السكنية والمنشات المدنية للرد على المقاومة العراقية وكانت مدارس الخنساء والسعادة والقاهرة في قضاء سوق الشيوخ من بين الاهداف التي قصفتها امريكا بعد الاحتلال بعامين تزعم انها تعود لازلام النظام السابق واعتقال المدنيين وتعرضهم لاشد انواع العذاب بالصعق الكهربائي وعلى صعيد اخر اختفى التنوع البايلوجي للاسماك في نهر الفرات في الناصرية وربما يكون السبب لتلوثه العالي حسب النتائج التي اشارت بارتفاع تراكيز الرصاص والكادميوم والزئبق والكروم والنحاس جراء سقوط عشرات الصواريخ الامريكية في نهر الفرات اثناء الحرب ,كما ان الابقار تعاني من امراض مجهولة وهشاشة العظام والعقم فيها منتشر كما ان القنابل العنقودية في صحراء البطحاء ويطلقون عليها البر لازال يحصد ارواح المدنيين حيث شهدت اخر حالة عندما قدح سواح النار للشواء اللحم فانفجرت قنبلة عنقودية بالارض قتلتهم جميعا بالحال, وهنا السؤال لماذ القت القوات الامريكيةالكميات الكبيرة من العنقودي والافاعي في صحراء البطحاء وهي لسيت من الاهداف العسكرية او الحيوية ؟؟؟
وعليه الى من يهمه الامر اعلى مسؤول في جمهورية العراق نطالبكم باعلان ناحية البطحاء منطقة منكوبة
وضع ملف البطحاء على طاولة المجتمع المدني لازالة المخلفات الحربية والقنابل العنقودية التي خلفها الجيش الامريكي في صحراء البطحاء ,هذا وقد حمل اهالي البطحاء الولايات المتحدة الامريكية والبريطانية والايطالييية مسؤولية انتشار الامراض السرطانية والتشوهات الخلقية والتدهور البيئي في التربة والمياه السطحية لنهر الفرات وطالبو بالتعويضات المادية والمعنوية بملايين الدولارات وفقا لقانون الجنائي والانساني والبيئي الدوليين.

خبيرة التلوث البيئي
اقبال لطيف جابر
مدير مشروع حاضنة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة البحث والتطوير
عضو منظمة العفو الدولية / التغيير المناخي
عضو جمعية المخترعيين العراقيين
عضو الجمعية العلمية للموارد المائية
عضو الجمعية العلمية للتربة
عضو مؤسسة الطب البديل العراقية

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد