البوق.. و.. الخازوق

*البوق.. و.. الخازوق*

ا. د.ضياء واجد المهندس

يعتبرالخازوق أشنع وسيلة تعذيب وإعدام عرفها العالم والتاريخ على مر العصور ، حيث يتم اختراق جسد الضحية بسيخ اوعصا طويلة وحادة من ناحية وإخراجها من الناحية الأخرى.. واحياناً يتم إدخال الخازوق من فم الضحية ، وفي الأعم الأغلب من فتحة الشرج..
تاريخياً يعتبر العراقين أول من أخترع واستخدم الخازوق بالتاريخ، حيثُ كان من العقوبات الرئيسة بعمليات الإعدام في العراق القديم وقد ذكر الخازوق بمسلة حمورابي حيثُ ينص القانون بالإعدام بالخازوق في حالة إثبات :
1- قتل المرأة لزوجها بسبب رجل آخر.
2- زنى المحارم بين الاب وابنته أو الحمو وكنته والام و أبنها المتبني .
3- المثير للفتنة و الناقل للأشاعة والذي كان يطلق عليه (البوق).
ويصور عام 701 قبل الميلاد اشهر حادثة تم إستخدام الخازوق فيها عندما تمرد اليهود على الإمبراطورية الاشورية في العراق، حينها تم محاصرة مدينة لخيش اليهودية لفترة طويلة حتى سقطت، وبعد دخول الجيش الاشوري عليها جمعوا جميع المتمردين اليهود وغزوا بأجسادهم السيخ الخازوق وبقوا معلقين بالهواء ..
تقول خاجية : علينا المطالبة باعادة الإعدام ب (الخازوق لكل بوق فتنة) لكي لانخسر أبنائنا ولا ندمر بلدنا..
اللهم قنا شر الفتنة..
وجنبنا ايام المحنة..

البروفسور د. ضياء واجد المهندس
مجلس الخبراء العراقي

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد