نيوكاسل يونايتد … أداء بطولي وحظ عاثر

نيوكاسل يونايتد … أداء بطولي وحظ عاثر

سيف معتز محي

لم يتمكن فريق نيوكاسل يونايتد من الخروج بنقطة واحدة على الأقل من جحيم ملعب أنفيلد رود، بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها على يد مضيفه ليفربول بثنائية مقابل هدف وحيد في إطار بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

أبناء قلعة سانت جيمس بارك وصلوا إلى هذه المواجهة وسط غيابات العديد من الأسماء الأساسية بداعي الإصابة، وبالرغم من ذلك إلا أنهم قدموا مباراة كبيرة جدًا سواء على المستوى الهجومي أو خاصة الدفاعي.

المدرب إيدي هاو نجح في إدارة اللقاء من الناحية التكتيكية بصورة مثالية وتفوق في الكثير من الحالات على الألماني يورجن كلوب، ولو كان الحكم قد أنهى المباراة قبل الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع، لكان الحديث الآن مغايرًا.

نعم هي الهزيمة الأولى لنيوكاسل، ولكنها مفيدة جدًا لكي يتعلم منها الفريق دروسًا قد تساعده على التطور أكثر في قادم المواعيد، حتى يحقق الفريق أهدافه هذا الموسم الذي يبدو أكثر تميزًا من المواسم السابقة.

بالمقابل فريق الريدز لم يقدم مباراة كبيرة رغم استحواذه على الكرة في أغلب فترات اللقاء.
الأهم في نهاية المطاف هي النتيجة بكل تأكيد، وأبناء المدرب الألماني يورجن كلوب نجحوا في حصد النقاط الثلاث، ولكن ذلك لن يشفع لهم ربما بالفوز بلقب البريميرليج هذا الموسم إن واصلوا تقديم نفس ذلك الأداء المخيب في قادم المباريات، وخاصة في ظل العروض القوية المقدمة من طرف المنافسين.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد