بحضور ممثلي سفارتي الصين والكويت ومصر الخير بجامعة فناة السويس,,, رئيس جامعة قناة السويس يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى للكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

بحضور ممثلي سفارتي الصين والكويت ومصر الخير بجامعة فناة السويس,,,
رئيس جامعة قناة السويس يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى للكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

– د. ناصر مندور: الكلية المصرية الصينية نتاج شراكه ناجحة بين جامعتنا وكلية بكين ومؤسسة مصر الخير ودولة الكويت الشقيقة .

– رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير: توفير فرص عمل للخريجين بالسوق المصري والعربي والافريقي .

15 أغسطس 2022

شهدت جامعة قناة السويس، اليوم الاثنين،، فاعلية تخربج الدفعة الأولى من طلاب الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية بالجامعة والتي تعد أول كلية للتكنولوجيا التطبيقية في الشرق الأوسط كنموذج مماثل لكلية بكين لتكنولوجيا المعلومات في الصين.

وأكد الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس أن الكلية رائدة وفريدة متوجهه نحو تحقيق التنمية التي تسعى إليها الدولة المصرية خلال خطتها الاستراتيجية نحو تطوير منظومة التعليم الفني لتأهيل شباب الخريجين وصقل مهارتهم، ضمن رؤية مصر 2030، والتي تستهدف الربط بين احتياجات سوق العمل والتدريبات المتوفرة للخريجين من التخصصات المختلفة.

وبعث رئيس الجامعة برسالة شكر والتقدير لكل من مد يد العون في إنشاء هذا الصرح العظيم بداية من الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ورئيس جامعة قناة السويس انذاك والذي تبنى الفكرة وعمل على تنفيذها في ظل تعاون دولي مشترك بين جمهورية مصر العربية متمثلاً في جامعة قناة السويس ومؤسسة مصر الخير حيث تولت المؤسسة إجراء الدراسات اللازمة لتنفيذ الكلية المصرية الصينية للتكنولوجية التطبيقية وجمهورية الصين الشعبية متمثلاً في جامعة بكين الصينية، وقامت مؤسسة مصر الخير بالفعل بالتنفيذ بتمويل من جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيري كنتاج مثمر للشراكة بين مصر ودولة الكويت.

من جانبه قال الدكتور صابر حسن رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير إن الكلية تمثل نموذجا متطورا للتعاون الوثيق بين الشعوب، موضحا أن اطلاق اول دفعة لطلاب الخريجين يأتي نتيجة تكوين شراكة حقيقية مع جمهورية الصين لانشاء الكلية بعدة مرافق ومعامل متطورة بالشراكة في جامعة قناة السويس ووقف عبد الباقي النوري.

وأكد د.صابر أن خريج الكلية قادر على الالتحاق بسوق العمل سواء المصري أو العربي أو الافريقي، موضحا أن الكلية تساعد الخريجين الطلاب الخريجين في الانخراط في العمل بالمشروعات العملاقة التي تقوم بها الدولة من خلال تكوين كوادر بشرية مدربة للعمل في المشروعات، منوها إلى إستيعاب الطلاب الراغبين بالدراسة ببكين عوضا عن السفر وصرف مصروفات طائلة مقارنة بمبلغ أقل للدراسة بالكلية التكنولوجية مما يجعل في ذلك استمرارية حتمية للنشاط.

وأضاف أن الكلية تخضع لنظام التنسيق الحكومي كخطوة أولى للالتحاق بالكلية ثم يتم الاختيار وفقا إلى امتحان اختبار قدرات و اختبارات سيكومترية و لغوية و مقابلات تجري من خلال لجنة من الجامعة ومؤسسة مصر الخير، ويتم استقبال الطلاب من جميع المحافظات وليس منطقة القنال فقط ومن الوطن العربي.

وأوضح د.صابر حسن أن مشروع إنشاء الكلية التكنولوجية تم إدارته من قبل لجنة إدارية برئاسة جامعة قناة السويس ويتكون أعضاءها من ممثلين من الأطراف المشاركة لضمان استدامة المشروع وضمان جودة الأعمال التنفيذية كما تم توقيع بروتوكول مع كلية بكين لتكنولوجيا المعلومات BITC لمدة 5 أعوام للمتابعة و التأكيد على الجودة التعليمية، ويحصل الطالب بعد 4 سنوات على بكالوريوس تقني معتمد من المجلس الأعلى للجامعات وشهادة دبلوم عالي تقني من كلية بكين بالصين، في تخصصات الميكاترونيك والإلكترونيات والإتصالات.

ومن جانبه قدم الدكتور إبراهيم فارس عميد الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية الشكر لشركاء النجاح كلية بكين لتكنولوجيا المعلومات ، مؤسسة مصر الخير ، جمعية عبد الله النورى الخيرية وذلك لجهودهم لإنشاء تلك الكلية

الرائدة التى تهدف إلى تقديم خريج مسلح بالعلم ويوفى إحتياجات سوق العمل بمنطقة واعده فهى أول كلية من نوعها في الشرق الأوسط، هذا وأعلن عميد كلية إطلاق أسم الطالب المرحوم مهند إسماعيل على الدفعة الأولى للكلية داعين الله أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته.

ومن جانبه اكد السيد محمود النورى الشراكه الناجحة التى أثمرت عن تحويل النظرية إلى واقع فعلي بهدف واحد هو الإسهام في دعم جودة التعليم في مصر من خلال تبنى تطوير منظومة التعليم الفني كما استعرض اسهامات الجمعية الخيرية على المستوى الدولي

كما وجه السيد نايف راشد الطيار ممثل دولة الكويت كلمته للخريجين متنمياً لهم التوفيق والنجاح في حياتهم العملية مشيراً إلى أن الشراكة اليوم تجني ثمار تعاون أستمر عبر سنوات من العمل حتى يظهر خريج متميز ذو مهارات متعددة .

وأضاف السيد ينج رون خاو المستشار الثقافى لجمهورية الصين الشعبية أن طلاب الدفعة الأولى للكلية مجتهدون ومحظوظون وعلى الرغم من انتشار جائحة كورونا إلا انها لم تؤثر على تقدمكم في الكلية حيث تولى مصر والصين أهمية كبيرة لدعم وتطوير الشباب وخاصة في ظل التعاون المثمر فى مجالات عديدة الذى يتم بين البلدين فهناك الكثير من التوافق فى الرؤى والأهداف نحو التنمية الحقيقة متمنياً للطلاب الإرتقاء بمستواهم المهنى والاستمرار فى التعليم والتعلم .

وثم بدأت مراسم تسليم الدروع على شركاء النجاح بالكلية المصرية الصينية من الجانب الصينى وممثلى مؤسسة مصر الخير و دولة الكويت الشقيقة و جمعية عبد الله النورى الخيرية و قيادات جامعة قناة السويس.

واختتم الحفل بالاعلان المهندسة أمل مبدى الرئيس التنفيذى لتنمية الموارد لمؤسسة مصر الخير عن منح رحلتى عمره لوالد ووالدة المرحوم الطالب مهند إسماعيل.

وشارك في فاعلية التخرج كلا من السيد لو شياو بينغ رئيس كلية بكين للتكنولوجيا المعلومات” عبر الفيديوكونفرنس” والدكتور صابر حسن رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير، السيد محمود النوري رئيس مجلس أمناء وقف عبد الباقى النوري وأمين صندوق جمعية عبد الله النوري الخيرية، السيد نايف راشد الطيار ممثل سفارة دولة الكويت، والدكتورة مها الحفناوي نيابة عن وزيرة التضامن الإجتماعي، الدكتور سامى هاشم عضو مجلس النواب ورئيس لجنة التعليم بالمجلس ، السيد سون جيون نائب مدير لجنة التعليم ببكين، السيد لين يو نائب مدير إدارة التعليم المهنى وتعليم الكبار بوزارة التربية والتعليم ،السيد يانج رون خاو المستشار الثقافى لجمهورية الصين الشعبية.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد