دور المــراة اليمنيــــة فــي وقــف الحـــرب و صـناعــة الســلام

دور المــراة اليمنيــــة فــيـ وقــفــ الحـــربـ و صـناعــة الســلامــ
دور المــراة اليـمـنيـــة فـيـ بـنــاء وصنــاعــة السـلامـ والأمـنـ والـتُّـطــُــور
بــداءات فــكــرة إعــداد البحــثــ مــــنـــ
(2021/4/6مـ الىـ 2022/8/8مـ)
اعداد مستشار /عـبــد الغـنيـ درهــمـ الـيــوسفـيــ – الصحافة الدولية الحرة FIP-UN
رسمــ الدكتور /محمد سبأ جامعة إب
اهــديـ هـذا الجهــد لكلـ يمـنـيــ وحــدويـ يـعـشـقـ الســلامـ والإستـقــرار والتنميــة

FREE INTERNATIONAL PRESS
FIP-UN 12 August 2022

تــوطــئـــــة:-

تشارك الغالبية العظمى من التحليلات المحلية والدولية حول اليمن في خطاب مشوه وتحريضي بعيدا عن الحقيقة ومقلقاً، يشوبه الغموض والاغماض وتندر احتمالات النتائج الإيجابية.
يبحث اليمنيون عن مصدرًا موثوقًا ومسؤولًا للمعلومات التوفر الأخبار والدراسات التي تُعلم المجتمعات اليمنية من خلال توجيه الخطاب نحو حـل النزاعات والسلام المستدام وبنا لقدرات لبناء الوطـن بعد مرحلة الصراع والحرب ..!..!

المشكلــــة:-
بعد إنسداد الرؤى بين أطراف الصراع واستمرار الية شق الصفوف والنفوس والإوطان منها مصطلحات التكفير والتخوين والتهويد والتحريض على القتل والإبادة جميعها أدة الى استمرتر الحرب الذي قارب من انهاءعقد من الزمن المرير ..
اليمن: تواجه تحديات جمّة، إذ يعيش حوالى 18مليون شخص في مناطق هشّة ومتضرّرة بفعل النزاع، فيما أُجبِر 4,5 مليون شخص في اليمن على النزوح عن ديارهم بفعل النزاع. ويقف النزاع حالياً سبباً خلف انعدام 80% من الاحتياجات الإنسانية …..
يسترجع العقل المثقف جملا ب أسئلة (أين دور المراة اليمنية – واين حكمة الرجل اليمني – اين دور الأكادمين ولاثراء واين دور التثقيف والتدريب والتاهيل المجتمع للخروج بحلول… )
وام عن نسبة تواجد المراة قد يصل 60%من السكان ..
*وبالتذكير وبالإقتداء بملكة اليمن بلقيس- واروى. ..ا
وبنساء ألمانيا بعد الحرب العالمية …!!!!

سـ / هــل….تسعى القيادات النسائية والمراة باليمن :إلى بناء السلام ،و معالجة الأسباب الرئيسية الكامنة وراء النزاع السياسية والطائفية والصراعات المسلحة ، وبناء قدرة السكان والشباب والمراة على حل النزاعات سلمياً.؟
في ضل هذه الضروف المعقدة..!والاكثر تعقيداً.!!
وصولا للإفصاح عن الحلـول .!!!!!!
#*الاستاذ………….. يسلط الضوء حول الجمل العبارات والمفردات المذكوره اعلى لتقيم الوضع باليمن !!…….؟

#**لتسليط الضوء على ذالك .تتحدث المحامية..او ..الدكتورة – الباحثة- الاعلامية ……………… حول الجمل والعبارات والمفردات السابقة لتقيم الوضع باليمن !!……؟
كيف تاقلمة وتتاقلم المــرأة اليمنيـة في اوقات الصــراع:
ماهي مــعــوقـات الـتنمــيةعند المراة اليمنية وكيفية التغلب عليها .؟
هاتـ نمــاذج من النسـاء الخــالــدات التي حكمنا اليـمـن قديمــاً..؟!

المــرأة اليمنيـة والصــراع:
يعـاين اليمـن مـن أزمـات متنوعـة بسـبب الحـرب والـصراع، مـا أدى إلى خلـق أوضـاع إنسـانية مترديـة.
وبحسـب مكتـب الأمـم المتحـدة لتنسـيق الشـؤون الإنسـانية، فـإنَّ أكثـر مـن76 %مـن اليمنيـن بحاجـة إلى مساعدات إنسـانية، إضافـة إلى وضـع المـرأة الصعـب في العديـد مـن أوجـه الحيـاة المختلفـة.
كـما أضـاف الصـراع حلقـات متراكمـة مـن الضعـف الـذي تعـاين منـه النسـاء. وممـا زاد مـن حـدة الوضع ..
ضعـف المسـاواة والعدالـة الإجتماعيـة؛ ففـي عـام 2017م تـم تصنيـف اليمـن في آخـر القائـمة لـمؤشر الفجـوة بــن الجنســن، في حـيـن تســعى هيئــة لأمــم المتحــدة للمــرأة في اليمــن لدعــم المســاواة بــن الجنســين، وتلبيـة الاحتياجـات الملحـة للنسـاء والفتيـات. ومـن خـال قيامهـا بذلـك، تنفـذ الهيئة مجموعـة متنوعـة من المشاريع،مــن مســاعدة النســاء الضعيفات في أماكــن الإحتجــاز إلى دعــم الجهــات الفاعلــة في مجــال حقـوق الـمرأة التـي تعمـل مـن أجـل السـلام.
اثــر الصـراع على صحــة المجتمــع وشـكلت الصحــة النفســية قضيــة خطيــرة نتيجــة للحــرب المسـتمرة والأزمات الناتجــة عنهــا، وحتى الأطفـال لم يســلموا مـن آثارهـا المدمـرة؛ فقـد توصلـت دراســة حديثــة أجرتهــا باحثـة يمنيـة إلى أنَّ نسـبة 79% مــن مجموع أكرث من (900 )ٍطفل أفــادوا بأنَّهــم يعانــون مــن أعــراض اضطــراب مـا بعــد الصدمـة، مـع إبـلاغ الفتيــات عنهــا بشــكل متكــرر. كل ذلـك جراء الـصراع الـذي أدى إلى معانـاة الكثري من أفـراد المجتمع اليمنـي، وإلى خسـارة مئـات مـن أرواح المدنيـن، ومنهـم الأطفـال.

وتعمــل هيئــة الأمــم المتحــدة للمــرأة في اليمــن مــع شركائهــا في القضــاء عــلى التمييــز ضــد المــرأة، وتمكينها، وتعزيـز المسـاواة مـع الرجـل، كونهمـا شركاء وللعلاقـة الوطيـدة التـي تربطهـا بمجـالات التنمية، وحقــوق الإنســان، والســلام والأمــن. ويســعى هــذا العمــل لتحقيــق ثلاثــة أهــداف اســراتيجية، ترتكــز في:
● العمـل الأنسـاني: تلبيـة احتياجـات النسـاء الضعيفـات لضـان مشـاركة المتأثـرات بالأزمـة في جهـود الاسـتجابة والإنعـاش، وتمكينهـن مـن خلالهـا، واسـتفادتهن منهـا.
● تعميم مراعاة النوع الإجتماعي في الاستجابة الإنسانية ..
● توفـر الدعـم في مجـال بنـاء القـدرات للقـادة، والشـبكات، والمجتمـع الـمدني ووكالات الأمـم المتحـدة بشـأن تعميـم مراعـاة منظـور النـوع الإجتماعـي في البرامـج الإنسـانية.
ويمكن توضيح تلك الأهداف الاستراتيجية في الشكل البياني الآتي:
قــرار مجلس الامن رقم ((1325 )والـمـرأة:
يؤكـد القـرار 1325 ،الـذي تبنـاه مجلـس الأمـن التابـع للأمـم المتحـدة بتاريـخ 31 أكتوبـر مـن العـام 2000 بشـأن المـرأة والسـلام والأمـن،
على أهميـة مشـاركة المـرأة الريفية في بنـاء السـلام. وقـد تـم بلـورة تنفيـذ القـرار في إطـار العمـل الـدولي لأجنـدة الـمرأة والسـلام والأمـن مـن خـال أربعـة محـاور رئيسـة هـي: المشـاركة، الوقايـة، الحاميـة، الإنقـاذ، الإغاثـة. ويدعـو القـرار إلى جانـب مـا سـبق إلى حاميـة النسـاء والفتيـات خـلال النزاعـات.
يمثـل هـذا القـرار أول وثيقـة رسـمية يصدرهـا مجلـس الأمـن التابـع للأمـم المتحـدة، ويطلـب فيهـا مـن جميـع أطـراف الـصراع احـرام حقـوق النسـاء، ودعـم مشـاركتهن في مفاوضـات السـلام، وإعـادة البنـاء في المرحلـة التـي تـلي الـصراع.
وكـون اليمـن مـن الـدول الأعضـاء في مجلـس الأمـن، فهـو ملـزم بتطبيـق قراراتـه ومنهـا القـرار 1325 .وفي واقـع الأمـر فـإنَّ بعـض مخرجـات مؤتمـر الحـوار الوطنـي، مثـل تخصيـص حصـص لمشـاركة الـمرأة السياسـية، قـد توافقـت مـع أجنـدة القـرار ومحـاوره الأربعـة. وقـد أوصى مجلـس الأمـن بـأنَّ عـلى الـدول العمـل على تطويـر خطـط عمـل وطنيـة لوضـع الخطـوط العامـة الإسـتراتيجيات الحكومـات لتنفيـذ القـرار (1325) .
وفي كل الأحـوال يشـهد التاريـخ اليمنـي بمراحلـه المتعاقبـة -ويؤكـده الواقـع الحـالي- أنَّ المـرأة اليمنيـة تملـك قـدرات مميـزة في العطـاء والإنتـاج داخـل أسرتهـا ومجتمعهـا، كلـما أتيحـت لهـا الفرصـة المناسـبة لذلـك، مـع مـا تتمتـع به شـخصيتها مـن طمـوح وإيجابيـة وثقـة في خـوض غمـار الحيـاة، لتطويـر أسرتهـا ومسـاندة مـن حولهـا في المجتمـع، وهي محظـات وآراء الكثـر مـن المراقبـن والمهتمـن بشـأن الـمرأة اليمنيـة. كـا توجـد العديـد مـن النـماذج الفاعلـة والمشرفـة لـكل يمنـي
وعـربي في هـذا المضـار، وهـو الأمـر الـذي يعـزز مـن دور الـمرأة والفتـاة اليمنيـة لمشـاركتها الفاعلـة في مجـالات التنميـة المســتدامة داخــل وطنهــا، ســيام إنَّ دورهــا في حيــاة المجتمعــات لايُســتهان بــه، وعـلـى كل يمنــي أن يشــارك في دعــم هــذاالـدور، ويبـارك خطواتـه في واقـع المجتمـع اليمنـي؛ لأن أهميتـه قصـوى في تطـور اليمـن ونهضتـه بـين الـدول الاخـرى عربيا وعالمياً.
مــعــوقـات الـتنمــية:
العوائـق والفـرص المتاحـة للمـرأة الريفيـة للمشـاركة في النشـاطات الاقتصادية يعـاين اليمنيـون رجـاًل ونسـاء مـن مشـكلة البطالـة وارتفـاع معدالتهـا، ومحدوديـة فـرص العمـل، إلا أنَّ النسـاء يواجهــن تحديــاكبــراً مــن ضآلــة فرصهــن للمشــاركة في العمــل، كما يعانــن مــن عوائــق إضافيــة عــلى الرغــم مــن الاحتياجـات الماليـة الكبـرة لأسرهـن؛ فأكثـر مـن 90% مـن النسـاء اليمنيـات في سـن العمـل لسـن ضمـن القـوى العاملـة، بينـا لا تتجـاوز نسـبة الرجـال الذيـن هـم خـارج القـوى العاملـة 20% .
ومــا يثــر القلــق أنَّ أكــر مــن 90% مــن النســاء في اليمــن يمارســن أعمــالًا، يـبـد أنَّ غالبيــة النســاء الريفيــات العـاملات في ذات الوقـت لا يملكـن أجـراً محـدداً، كـون الاعـراف الصارمـة تقتضـي عـلى الـمرأة ذلـك، كتلـك الأعـراف التــي تجعــل دور المــرأة ينحصــر في الأعــال المنزليــة، وتقييــد الحركــة لهــن، والتعــود علــى الأنعــزال، ومحدوديــة العمليـة التعليميـة، وإثـارة المخـاوف والقلـق حـول شرف المـرأة، وتقييـد أنشـطة الـمرأة علـى ممارسـة بعـض الجوانـب الاقتصاديـة، التـي تكـون غالبـاداخـل البيـوت، ويتمحـور العمـل دون أجـر على جانـب الزراعـة، والرعـي، وجلـب العلف للمواشي والاحتطاب كونه بديلا لاسطوانة الغاز وجلب الماء ، ومامرســة بعــض الحــرف اليدويــة مثــل الحياكــة والتطريــز وغريهــا مــن النشــاطات الأسريــة التقليديــة للمــرأة في الريــف.
وتزيــد نســبة النســاء العامــات في المناطــق الحضريــة بأجــر، مـا يعــادل ثلاثــة أضعــاف مــع النســاء في المناطــق الريفيـة، فيـا توفـر السـياقات الحضريـة المزيـد مـن المنافـذ للنسـاء اللـواتي يرغبـن في العمـل بأجـر خـارج المنـزل،
غـر أنَّ هنـاك العديـد مـن المعايـر التـي تقلـص مـن مشـاركة المـرأة الريفيـة في لأنشـطة الإقتصاديـة أو تلـك التـي جعـل مشـاركتهن تقتصـر علـى الـدور المنـزيل. وتيلغ نسبة المراة الحضرية 75% والريفية 25%.

كــا يعــاين الرجــل في المناطــق الحضريــة مــن مشــكلة البطالــة، لكــن بنســبة تقــل مقارنــة مــع الــمرأة، ويمكــن أن تمثـل الأعـال الحـرة مخـارج للنسـاء، بمـا في ذلـك العمـل مـن داخـل منزلهـا، بحيـث يتوافـق ذلـك مـع المعايـر المحافظــة الســائدة في المنطقــة.
في حــين تمثــل النســاءنســبة 5,6%فقــط مــن مالــكي الـشـركات في اليمــن،كــماتشــكل النســاءنســبة %5 فقـط مـن العاملـن الملتزمـن بـدوام كامـل في المؤسسـات، وقـد نجـد النسـاء في المناصـب العليـا لكـن بمهـدلات متدنيـة جـداً. ويجعـل النظـام الهرمـي القـوي للنـوع الاجتماعـي قـدرة النسـاء في إقامـة مشـاريع أعـال أمـراً أشـدصعوبـة، في ذات الوقـت تعـاين سـيدات الأعـال صعوبـة في جمـع رأس المـال مـن خـال مصـدر رسـمي أو غـر رسـمي وتقديـم أصولهـن كضامنـات.
فــرص مـمكنــة لتحسني وضــع الــمـــرأة:
إنَّ التبايـن القـوي في مجـال التنـوع الإجتماعـي مـن حيـث: التعليـم، والعمـل، وضعـف مشـاركة الـمرأة في اتخـاذ القـرارات حـول تكويـن العائـلات والتـي تؤثـر عـلى حياتهـن تكشـف عـن المعايـر العميقـة، والاعراف المميـزة حسـب النــوع الاجتماعــي والســنين الطويلــة مــن حرمــان الـمـرأة مــن حقوقهــا، وعلــى الرغــم مــن أنَّ تغيــر تلــك الأعــراف
والمفاهيـم والتوعيـة يتـم بشـكل بطـيء، فـإنَّ هـذا ال يعنـي الوقـوف بسـلبية تجـاه الوضـع.
سـتكون هنالـك حاجـة التخـاذ إجـراءات عـلى مسـتوى السياسـات مـن أجـل الحـد مـن تلـك العوائـق أو إزالتهـا لدعــم تطلعــات النســاء وقدراتهــن في الإندمــاج والمشــاركة في مجتمعاتهــن. في الوقــت ذاتــه هنــاك حاجــة للقيــام بتدخـات لإجـاد معالجـات مسـتقبلية للرجـال والشـباب للمشـاركة وتحقيـق النجـاح، وتشـر نتائـج هـذا التقريـر إلى المجـالات العمليـة التاليـة:
ًتوسـيع فـرص الحصـول عـلى التعليـم الجيـد، والرعايـة الصحيـة في المناطـق الريفيـة، إذ أنَّ الجانـب الـمادي يمثـل مشـكلة وعائقـاأمـام التحصيـل التعليمـي للفتيـات، خاصـة في المناطـق الريفيـة والنائيـة.
فيـما تسـهم الاعـراف الخاصـة بسـلامة الفتيـات وسـمعتهن، والقيمـة الضعيفـة التـي يوليهـا أوليـاء الأمـور للتعليم بشـكل خـاص يف بعـض المناطـق في تفاقـم الوضـع. ويجـب أخـذ الأعـراف والتقاليـد المحليـة السـائدة في الحسـبان، لضـان فعاليـة التدخـات، بالإضافـة إلى توسـيع نطـاق توفـر المرافـق التعليميـة، وتسـهيل الوصـول إليهـا وجعلهـا أقـرب إلى المنـزل مـن خـال توفـر وسـائل نقـل موثوقـة، وبسـعر معقـول. وفي العديـد مـن المناطـق في البـلاد، يجـب تجهيـز الـمدارس بـكادر مـن المعلمـات المؤهـات، عـبر الاسـتفادة مـن النسـاء في نفـس المنطقـة، بهـدف زيـادة معـدلات التحــاق الفتيــات، واســتمرار تعليمهــن، بالإضافــة إلى الاســتتثمارفي تدريــب المعلمــات، وكذلــك في الجانــب الصحــي، مـن الممكـن أن يتـم تحقيـق برامـج صحيـة واسـعة النطـاق؛ لتحسـن وجـودة مرافـق الرعايـة الصحيـة، مـا يسـهم خفض معدلات وفيات النساء ولأطفال.
كـما توجـد حاجـة واقعيـة لتدخـات هادفـة لـردم الفجـوة في الاحتياجـات الصحيـة للأم والطفـل، ونشـر الوعـي حـول فوائـد الرعايـة الوقائيـة والعلاجيـة في الوقـت المناسـب، في حـن يتطلـب الاسـتثمار في الأطفـال داخـل اليمـن عــبر المناطــق الريفيــة توفــر الخدمــات للســكان، وجعلهــا ســهلة الوصــول إليهــم، وذلــك مــن خــال فــرق منظمــة ومتنقلـة لتقديـم الخدمـات، أو الاسـتثمار في بنـاء مهـارات القابـلات المجتمعيـات، والـكادر الصحـي المحـي.
كل ذلـك بهـدف الحفـاظ عـى الإنسـان اليمنـي، سـواء كان امـرأة أو رجـل، حيـث يعـد الإنسـان هـو الاسـاس في عمليــة التنميــة والتطــور. ويف حــال ضعــف الــمرأة وتدهــور شــخصيتها، يــزداد المجتمــع تراجعــاوتخلفــا في جوانــب الحيـاة كلهـا، كـون المـرأة المرتكـز المهـم لـلأسرة والمجتمـع علـى حـد سـواء، ويصعـب سـير الحيـاة بدونهـا،؛ فهـي الأم، والزوجـة، والمربيـة، والعاملـة، والطبيبـة، والمزارعـة، وهـي المحـرك الفاعـل للحيـاة.
توسـيع مسـاحة الفـرص الاقتصاديـة نظـراً للتـدين الشـديد في معـدلات مشـاركة النسـاء في القـوى العاملـة، وكثـرة أعـداد النسـاء اللـواتي يعملـن بـدون أجـر، سـيكون مـن الأهميـة بمكان فهـم العمـل بـدون أجـر بشـكل أفضـل، والعوائق التـي تحـول دون مشـاركة النسـاء في الانشـطة الاقتصاديـة الرسـمية.
وانطلاقـامـن قـوة المعايـر الاجتماعيـة ذات الصلـة بالأعمـال المدفوعـة للنسـاء والعمـل خـارج البيـت لا بـد مـن تشـجيع تغيـر هـذه المعايـر أو العـادات بشـكل فعـال في الـمدارس والمجتمعـات وأماكـن العمـل، ولأهـم مـن ذلـك الحاجة لتشـجيع القطـاع الخـاص علـى إيجـاد فـرص عمـل، بحيـث تتوفـر إمكانيـة توسـيع إتاحـة الفـرص للرجـال والنسـاء بشــكل عــادل، للحصــول عــلى الوظائــف المنتجــة مــن خــلال إعــادة الإعــار، ودعــم جوانــب التنميــة، والمســاعدات الانسـانية.
كمـا تـأتي مـن المجـالات المهمـة الاخـرى في سياسـة الفـرص الإقتصاديـة دعم المشـاريع والاعـمال في المناطـق الريفية الزراعيـة، الخاصـة بالنسـاء، حيـث الـدور البـارز لهـن في مجـال العمـل، ومشـاركتهن في غالبيـة الاحيـان، وسـيتطلب ذلـك زيـادة الحصـول عـى القـروض، والوصـول إلى الأسـواق، والاسـتثمار في بنـاء مهـارات الأعمـال. ويجـري بـذل
جهـود مشـابهة في هـذا المسـار مـن بعـض الجهـات مثـل: صنـدوق الرعايـة الإجتماعـي، والصنـدوق الاجتماعـي للتنميـة.
# مجــالالـة دعــم المــراة للانــدماج في مجتمـعها ..
-توسيع فرص الحصول على التعليم الجيد
-الرعاية الصحية الكاملة -تحقيق العدالة في المنزل.
-دعم المشاريع والاعمال في المناطق الريفية الزراعية.
-ارساء قواعد السلام و الأمن .

نمــاذج من النسـاء الخــالــدات التي حكمنا اليـمـن قديمــاً :
قدمت الروايات التاريخية دروساً من تاريخ اليمن ذلك البلد العريق في مجده وعزته ومركزه المرموق عن طريق استعراض واستخلاص بعض المواقف من سيرة نساء حكمن اليمن بدءاً من بلقيس ملكة سبأ وانتهاءً بأروى الصليحية ومروراً بأسماء الصليحية اللاتي كان لكل منهن مجداً وتاريخاً عريقاً .

كان للمرأة اليمنية مكانة عظيمة ورفيعة ومتميزة في المجتمع اليمني القديم وحتى يومنا هذا فقد كانت ملكة وأميرة وطبيبة ومحاربة وملتزمة بأمور بيتها فهي نصف المجتمع وقد بينت لنا النقوش المسندية الدور الذي تقلدته المرأة في اليمن القديم
1-الملكة بلقيس :
كانت ذات حصافةٍ ورجاحة عقلٍ فكانت سببًا في ازدهار مملكة سبأ وتطورها في كافة المجالات وخلَّد التاريخ اسم الملكة بلقيس كواحدةٍ من أعظم ملكات التاريخ.
2-الملكة شوف السبئية :
.ذكر النص أنها نصبت نفسها كمدافعة عن أخيها، وعندما نجحت مساعيها سجلت ذلك في نص بمعبد أوام المعروف بمحرم بلقيس. وأنها أهدت تمثالاً ذهبا للمعبود المقة شاكرة له أن هداها إلى أن بلغت سد حروان بمشكلة أخيها، وأنها سعيدة بحججها المقنعة وحل المشكلة، ويبدوا أنها كانت تملك من العلم والحكمة ما مكنها من الدفاع وإنجاح مسعاها وتخليص أخيها من ورطته.
3- الملكة نادين ذي صدقن شمس:
لا توجد معلومات وافية عن الملكة نادين ذي صدقن شمس، سوى صورة لتمثال اثريلها ، عثر عليه ضمن الاكتشافات الاثرية في منطقة العود بمحافظة إب.وأكدت مصادر أن تمثال الملكة اليمنية نادين ذي صدقن شمس، يرجع تاريخه إلى ثلاثة الف سنة .
4- الملكة أروى الصليحي:
أروى بنت أحمد الصليحي ملكة الدولة الصليحية في اليمن وهي أول ملكة في الإسلام وتلقب بالسيدة الحرة وغلب على اسمها في كتب التاريخ ( روى بنت أحمد بن محمد بن جعفر بن موسى الصليحي) ..
ولدت في مدينة جبلة وأمها رداح بنت الفارع بن موسى الصليحي زوجة المكرّم أحمد بنعلي الصليحي ملك اليمن.
5-طريفة بنت الخير الحميرية:
كانت كاهنة يمانية من المشهورات بالفصاحة والبلاغة تزوجت الملك عمرو بن ماء السماء الازدي الكهلاني .وقد قيل أنها تنبأت بانهيار السد، وذكرت ذلك لزوجها فاستعد هو وقومه للهجرة. وما إن بدأت قوافلهم بالرحيل حتى انهار السد، وقد قيل أنها كانت عرافة زمانها وحكيمة عصرها.
6- لميس بنت اسعد تبع:
قيل أنها ملكة كانت قبل بلقيس، وقد كانت زوجة للملك مرشد بن مالك الصافح ذو ناعط من مملكة حمير، وجد قبرها في زمن الحجاج بن يوسف هي وأختها مكتوب علية (هذه شمسه ولميس ابنتا تبع متنا وإننا نشهد أن لا اله إلا الله ).
7- ديمة من بيت رثدة:
أو رثد ايل من جماعة شمر القتبانية وقد عثر على قاعدة تمثالها في دار هدّت لدى مدخل العاصمة تمنع وهو من البرونز، وأرخ بعهد الملك (ورأويل)غيلان بن يهنم بن شهر يجل يهرجب ملك قتبان والذي يحمل توقيته بمنتصف القرن الأول قبل ميلاد المسيح ،ويبدوا أنها كانت من كبريات كاهنات (عم الجو) ووكيلة (عمد باديمة) ومن المعلنات للنّبوات المنسوبة إلية في معبدة (حسب زعمهم) والنقوش مليئة بأسماء نساء قدمن قرابين جنبا إلى جنب مع الرجل وكانت لهن مكانة وادوار مختلفة في الحياة الاجتماعية والأدبية والسياسية في ذلك الوقت.
8-صفنات الابذلية:
اشتركت مع زوجها سعد كرب في تقديم تمثال برونزي للمقة شهرمان أب أو أم عساه أن يرشدها إلى آية تطمئنها على أنهما سوف يكسبان القضية القائمة بين الزوج وبين مولاة. ولم تنسى صفنات أن تدعوا معبودها أن يهبها ولداً ويبشرها بنوتة.
9-أب صدوق:
سيدة قديمة قتبانيه جاء ذكرها في نقش فيه :أب صدوق عزيم (أنثى من أسرة) وهب أيل من عشيرة حران وقبيلة ذرآن وأنها خصصت نذرها لمعبودها ابْناِي شيمان (أي ابناي الحافظ) في معبد رصف الكبير وأوكلت إلية أن يصون تمثالها فيه من أي فرد يووم تبديل موضعه.
10-الملكة شمس:

ملكة يمانية وهي أخت الملكة لميس وأشار بعضهم إلى وجود أخت لبلقيس اسمها شمس وفي بعض الروايات أن (سمسي) أي شمس هي أم بلقيس.
11- الملكة أسيلم:
وقد وجد في نقش احد المعابد أنها ذات البيتين، أي صاحبة البيتين,أو المنتمين إلى المعبدين: نفعان ويافع، وربما بمعنى المشرفة عليهما ووصيفة الحاكم شارح بن همدان، أهدت المعبود عثتر بعل بنا تمثالين أو صنمين من العشور التي تعشرها من اجله أو باسمة وفاء لمقامة وسعده. ومن أهم الملكات اللواتي لم يرد ذكرهن في النقوش ولكن تناقلت أخبارهن الحكايات الواقعية…….
12-عزال المقدشية ..
*.1.#يــمــن واحــد حــل واحــد ومجــرب
13- مَن مِن النساء والمــراة اليمنية الصاعـدة والاصلح لحكــم اليمــن بعد الحروب الاهلية والاقليمية والدولية على اليمن بين ربيع 2011م. وربيع 2031م…..!!!!

*قصيدة للشيخ الشاعرمحمد احمد منصور. فوزروهناَّ ..
*المــراة الحـل الامثـل لايقاف الحــرب وحكــم اليمن عبــر الزمــن.؟!

الــمــراجــــع :-
*كتابات /عبدالغني اليوسفي
*صحيفة 26سبتمبر
*تاريخ اليمن القديم…!!
* يمن انفورميشن سنرت 2022 عدد(2)
* اثار الصراع والحرب على المرأة اليمنية …
*تمكني المرأة في العمل….
*المرأة الريفية.. العوائق والفرص.
*المراة اليمنية السلام والانقاذ.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد