عالية نصيف: (صبي المفتشية السابق) يتباكى في مراكز الشرطة لاستصدار دعاوى الهدف منها التشهير فقط

24 / بغداد

طالبت النائبة عالية نصيف وزير الداخلية بوضع حد لسلوكيات (صبي المفتشية السابق) الذي يتباكى في مراكز الشرطة لاستصدار دعاوى الهدف منها التشهير فقط، مبينة ان هذا الشخص بدأ يعود تدريجياً الى نشاطاته السابقة في (البلطجة) وأخذ الخاوات مستغلاً عمله في مديرية الشؤون، داعية القضاة والمحققين الى ” النظر في ماضي هذا الشخص الذي تسبب بالأذى للعديد من الناس “.
وقالت في بيان اليوم :” ان (صبي المفتشية السابق) يعتقد بأنه عندما يستمر بنشر صور للدعاوى التي يرفعها ضدنا في مواقع التواصل الاجتماعي سيكون قد حقق انتقامه بسبب زوال امبراطورية المفتشية وخسارته لنفوذه بعد ان كان (بلطجي) يتجول بين صالات القمار وبيوت الدعارة ويأخذ الخاوات منهم ويسيطر على سوق المخدرات، علماً بأنه بدأ تدريجياً بالعودة الى نشاطاته السابقة في الابتزاز والترهيب “.
وبينت نصيف :” ان هذا الشخص المليء بالحقد حالياً يستغل عمله في الشؤون بوزارة الداخلية للتأثير على مراكز الشرطة في بغداد ويجعلهم يمررون قضاياه التشهيرية ضدنا ويقوم بتصوير هذه الدعاوى ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي “.
وتابعت :” نأمل ان يقوم السيد وزير الداخلية بضبط ايقاع بعض مكاتب الوزارة التي تتعاون مع (صبي المفتشية) ، وسيكون لنا موقف برلماني في حال عدم ردع وتأديب هذا الصبي ” ، داعية القضاء العراقي والقضاة والمحققين الى ” معرفة حقيقة هذا الشخص الذي يتمسكن ويتباكى أمامهم، فهو متهم بالعديد من القضايا وتسبب بالأذى للعديد من الناس “.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد