وزير دفاع بوركينا فاسو فى ضيافة مرصد الأزهر ليتعرف على جهود الأزهر الشريف في مواجهة التطرف والإرهاب

 

استقبل فضيلة أ.د. محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، وأ.د. نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والمشرف العام على مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، اليوم الثلاثاء، العميد/ ايميه بارتليمي سيمبوريه، وزير الدفاع وشؤون المحاربين القدامى بدولة بوركينا فاسو، والوفد المرافق له إضافة إلى سفير دولة بوركينا فاسو في مصر، خلال زيارته لمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، وذلك بحضور الدكتورة رهام سلامة، المدير التنفيذي للمرصد.

 

وخلال جولة وزير الدفاع والوفد المرافق له بين وحدات المرصد البالغ عددها 13 وحدة باللغة العربية واللغات الأجنبية، تم عرض أبرز إصدارات المرصد التي تناولت عددًا من القضايا، مثل: التطرف واللاجئين وخطاب الكراهية، إلى جانب التوصيات التي توصل إليها باحثو المرصد حيال تلك القضايا.

 

كما عرض عدد من مشرفي المرصد آلية العمل به وكيفية رصد وتحليل الأفكار المتطرفة التي تبثها التنظيمات الإرهابية عبر صفحاتها الإلكترونية، لتقديم ردود وافية تمكن الشباب من كشف زيفها، والتمييز بين الصالح والخبيث من أفكار تعرض أمامهم يوميًا على منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.

 

يذكر أن الأزهر الشريف على مدار سنوات تصدى للأفكار المتطرفة التي تحاول الجماعات الإرهابية غرسها في العقول وذلك عبر كشف زيفها وطرح الصحيح من الأفكار لدحضها. كما عمل على إرساء دعائم الأخوة الإنسانية دوليا، وتمثل ذلك في توقيع فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف، على وثيقة الأخوة الإنسانية مع البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، في أبو ظبي في 4 فبراير 2019، لتعزيز قيم السلام والتسامح والتعايش السلمي وغيرها من قيم بات العالم في أمس الحاجة إليها.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد