تربة ابو غريب شاهد عيان على جريمة القوات الامريكية في معركة المطار 2003

تربة ابو غريب شاهد عيان على جريمة القوات الامريكية في معركة المطار 2003
اقبال لطيف جابر
عالم عراقي
اعلنت وسائل الاعلام المحلية يوم امس عن حادثة وقعت في قضاء ابي غريب غربي بغداد نفذها ضابط في الجيش العراقي بالقتل المتعمد لراعي اغنام بسبب عدم الاتفاق على سعر الخروف بين الطرفين ولم تبدو حتى الان ملامح الدوافع الحقيقية التي تقف وراء تلك الجريمة
ان كانت تستهدف العمود الاقتصادي للبلد يراد بها تقويض عملية اكثار وبيع شراء المواشي ام كانت تستهدف الجانب الامني للقضاء ام اسباب اخرى ولكن بالاخير هي جريمة تفضح الفوضى الخلاقة للاحتلال الامريكي التي اوصلت العقيدة العسكرية الى هذا المستوى من استخفاف المقاتل بها والالتزام بالقوانين والمباديء والمفاهيم العسكرية وتتصدرها ان الوجود العسكري هولحماية الوطن وابنائه , وشتان مابين حماة الوطن بعد الاحتلال الامريكي للعراق ومابين حماة الوطن قبل الغزو الذين خاضو اشرس المعارك في البصرة والناصرية والعمارة والنجف والحلة والكوت وكربلاء والديوانية وبغداد اذهلت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية والبريطانية لضرواتها من جهة وتكبد العدو خسائر جسيمة بالارواح والمعدات من جهة اخرى فقد شهد سكان قضاء ابوغريب جريمة القوات الامريكية التي ارتكبتها في معركة المطار ضد القوات المسلحة العراقية بكافة صنوفه وقد شاركت فيها نخبة من ضباط القوات الخاصة وقوات الحرس الجمهوري وبمساندة فدائيي صدام وتمحورت جوهر المعركة بين الطرفين الجيش العراقي من جهة والغزاة من جهة اخرى بعمليات حربية اتسمت بالكر والفر فيما تقدمت القوات الامريكية باتجاه العاصمة بغداد للسيطرة على مطار بغداد وقد قدمت نخبة كتائبها من قوات المارينز والمشاة وفرق الانزال الجوي وبغطاء جوي مكثف النيران من القتابل العنقودية وصواريخ الكروز وصواريخ الليزروقذائف اليورانيوم المنضب على منطقة المطار وضواحيها الا ان القوات الغازية تراجعت على مشارف العاصمة بغداد بعد ان فقدت المئات من مقاتليها بعد الاشتباكات مع القوات العراقية وربما اشهرتلك العمليات التي خاضها الجانب العسكري العراقي ماقامت به قوات فدائيي صدام بكمين محكم استدرجت فيه القوات الامريكية حيث تحصنو في زوايا واركان المطارثم نفذت عملية صعق كهربائي لم ينجو من جنود الاحتلال احد ثم الاشتباك مع قوات المارينز ذات التدريب من الطراز الاول ولم ينفذ العتاد من كلا الطرفين لكن الخسائر طالت بجيش الاحتلال, الامر الذي اجبر قادة وزارة الدفاع الامريكية بالاتصال المباشر مع الرئيس الامريكي بضراوة القتال مع القوات العراقية بمحيط المطارلليوم الثالث على التوالي فيما يتواصل الصمود العسكري في القطعات العسكرية في وسط وجنوب البلاد مما حدى بجورج بوش باصدار امر الى قادة المعركة بضرورة حسمها بالقاء وقد وصلت فعلا طائرة اتصالها المباشر مع المخابرات الامريكية لتلقي ام القنابل على المطار بسلاح ميداني نووي محدود والذي حسم المعركه بموت الطرفين حيث تسبب باستشهاد اكثر من 1500 مقاتل عراقي مع سقوط مئات القتلى من جنود الاحتلال فيما لم يصب هذا السلاح البنايات بتاتا وتم نقل جثث قتلى جيش الاحتلال بمركبات امريكية ذات الغطاء الجادر عن طريق جنود الاحتلال الذي ارتدو زي الوقاية من الاشعاع حيث تم دفن جثث الجنود المرتزقة في الاراضي العراقية وبأماكن مجهولة وذلك بعد ارسال السلسة المعدنية للمقاتل مدونه فيها معلوماته مع الراتب لذويه لأبلاغهم بموته في العراق فيما نقلت جثث الامريكان الاصليين وغالبيتهم من الضباط الى القاعدة الامريكية في الدول المجاورة وبعد انتهاء المعركة تم تطويق المطار لحين امتصاص الاشعاع منها ثم دخلو القادة للمطار وتم السيطرة عليه واحتلال العاصمة بغداد وقد وضعت القوات الامريكية في المطار صورة لخارطة عراق صحرواي كتبت عليها (2030 هنا كان العراق) ولاندري مالمقصود من عراق صحرواي هل المقصود بالتصحر العراق يصل مداه في عام 2030 ام ان التلوث الاشعاعي بهذا السلاح على المطار سينتهي عنده العراق في عام 2030 هذا التلوث الاشعاعي الذي خلفه السلاح الميداني النووي المحدود اجبر القوات الامريكية على استبدال تربة المطار الملوثة بالنويدات المشعه وذلك برفع التربة الملوثه بعمق وصل من 1-2 متر بحادلة عالية من كريدير وبلدورزات ونقلها الى خارج المطار بمناطق داخل الحدود العراقية وكان العمل متواصل ليل نهار فيما كانت تدخل يوميا من جهة ابوغريب للمطاركما شاهده السكان هناك ان عشرات السيارات تسمى بالقلابي ذو زنة حمل 20 متر مكعب من تربة ماخوذه من اماكن غير المطاروعلى مدار سنة كاملة ويمثل نقل التربة الملوثة من المطار بمثابة جرائم حرب وفقا لقانون العقوبات الدولية في نقل النفايات الخطرة ومؤخرا وقف المجتمع الدولي مع اوكرانيا بما فيها الولايات المتحدة الامريكية حينما اتهمت روسيا بنقلها التربة الملوثة من منطقة الغابة الحمراء في محيط محطة تشيرنوبل والتي تعتبر اكثر المناطق تلوثا وتوزيعها على الاراضي الاوكرانية وبيلاروسيا .
وعند توثيقي للواقع البيئي في قضاء ابو غريب تم اخذ عينات من التربة من جهة المطار وتم اجراء الفحص باجهزة الفحص الاشعاعي المحمولة اشارت نتائج الفحص وجود تراكيز اشعاعية ولو قليلة في قياسات النماذج كما اجهل الاماكن التي تحتوي على النقاط الحارة في الاماكن الشاسعه في التربة ولكن تراكمه والتعرض المزمن له يثير المخاوف وهو مايؤيد فشل زراعة اشجار الفواكه والحمضيات وزراعة المحاصيل الخضر الصيفية والشتوية بالقضاء وقلةالحصص المائية للأرواء ومياه الشرب وانتشار الامراض السرطانية يتصدرها سرطان الثدي وسرطان الغدة الدرقية والقولون والبنكرياس وسرطان الرحم وسرطان الرئة والدم والعقم والشلل الدماغي مع انتشار كبير للفشل الكلوي وبكافة فئاته العمرية .

خبيرة التلوث البيئي
اقبال لطيف جابر
مدير مشروع حاضنة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة البحث والتطوير
عضو منظمة العفو الدولية / التغيير المناخي
عضو جمعية المخترعيين العراقيين
عضو الجمعية العلمية للموارد المائية
عضو الجمعية العلمية للتربة
عضو مؤسسة الطب البديل العراقية

 

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد