محافظ ميسان " يفتتح مشروع منظومة الاستجابة الأولية للاتصالات العاملة على منظومة TETRA الكمارك ،،، ضبط ( ٨ ) شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة نينوى من قبل تحريات المنطقة الشمالية الديوانية : مركز شرطة الحمزة يلقي القبض على " ٣ " أشخاص أثر قضية قتل التوأم العُماني فى ضيافة الدكتور الربيعة بعد ١٥ عام من فصلهما وزير الداخلية ينفي تقديم استقالته ويحذر من الشائعات المغرضة امانة بغداد تعلن اتخاذ اجراءات جديدة للحد من التجاوزات بمدينة بغداد ايمن الميلجي التمثيل مع محمد رمضان جيد لأى ممثل والعمل مع الفخراني والريحاني إبداع مديرية مكافحة الإجرام تلقي القبض على ام وابنها لقيامهما بسرقة ١٧ ألف دولار و ٣٦ مليون دينار مع مخشلات ذهبية في بغداد الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ارهابيين اثنين وتضبط اكداس للعتاد في الانبار وكركوك وغرب نينوى الشرطة الاتحادية تنفذ عمليات امنية استباقية تعثر خلالها على عبوات ناسفة والغام وصواريخ في كركوك

الحقيقة والماعون

الحقيقة والماعون
ــــــــــــــــــــــــــــ
هناك امثال شعبية تعبر عن سذاجة بعض الناس الذين يقحمون انفسهم في مجالات بعيدة عن اختصاصاتهم ويبدون آراءهم بدون دراية ويتعاملون مع الحدث تعامل الببغاء دون التفكر أو الإحتكام إلى جادة الصواب وتحكيم العقل ، ومن هذه الأمثال ( يخوط بصف الإستكان ) و ( يثرد بصف الماعون ) أسوق هذه الديباجة بعد قراءتي عبارة منشورة في الفيس بوك لأحد اساتذتنا الأكارم والتي تنص على (من عثرات بعض المحققين أنهم لم يلتفتوا إلى الغلط التاريخي مثل مؤرخ توفي عام157 للهجرة يروي عن ابن السائب الكلبي المتوفى عام204 هـ ) ، اي بمعنى كيف يكتب شخص عن شخص آخر وبينهما حقبة زمنية وقد سبق عهد الكاتب ، عهد المكتوب عنه بفترة زمنية طويلة نوعا ما ، لقد كثرت المنشورات على شبكات التواصل الإجتماعي ( السوشل ميديا ) وهي تحمل بين طياتها كثيرا من هذه المغالطات ، وأسوق هنا مثالا واحدا من عشرات الأمثلة التي تحمل في ثناياها مانقصده تصديقا لما كتبه أستاذنا القدير هذا والذي جاء فيه .. أن الشاعر السوداني الهادي آدم واثناء دراسته الجامعية في القاهرة ، أحب طالبة مصرية زميلة له ، وعندما أصبح التخرج قاب قوسين أو أدنى من نهايته ، تقدم لخطبتها وكله امل في الزواج منها ، إلا أن أهلها رفضوا الفكرة لأسباب خاصة بهم ، ولم تسعفه محاولاته المتكررة ولا الوساطات التي اعتمد عليها لحلحلة الأمر الذي بات عقدة اشغلت عقله لتنفيذ وحسم الموضوع فيما بينهما ، وعاد إلى السودان بخفي حنين ولم يستطع نسيان من أحب لأنه كان حبا صميميا نابع من ثنايا فؤاده وحنايا صدره ، وبعد فترة أرسلت تلك الفتاة رسالة إلى الهادي آدم تخبره بموافقة اهلها للإقتران بها إذا ما كرر المحاولة ، ففرح كثيرا وعزم الذهاب إلى القاهرة من أجل خطبتها ، وبات ليله وهو يكتب قصيدة أغدا القاك وهي من بحر الرمل … ومطلعها
أغدا القاك ، ياخوف فؤادي من غد ِ
كان خوفي واشتياقي في لقاء الموعد ِ
وعندما أصبح الصباح وجدوه قد فارق الحياة ، وبعد أن علمت أم كلثوم بهذه الحكاية ، طلبت قراءة القصيدة فتأثرت بها لأنها تحاكي الوجدان محاكاة صادقة ، وطلبت من موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب بتلحينها وهكذا خرجت أغنية أغدا القاك إلى الوجود وهي من مقام العجم نتيجة قصة حقيقية مبنية على معاناة قلب محب صادق وآهاته .
ولا أدري من لفق هذه الحكاية ، وهنا أقصد التاريخ وليس القصة التي تخص الشاعر ، ولو رجعنا الى صفحات التاريخ الأدبي ، لوجدنا ان الهادي آدم توفي عام 2006 عن عمر ناهز الـ 74 عام اي بعد وفاة ام كلثوم باكثر من ثلاثين عاما ، وهذا ما يتناقض مع ماتم تلفيقه بهذا الصدد بشكل مؤكد ، هنا وجب التساءل ، كيف خرجت هذه الفكرة للوجود ؟ ومن وراءها ؟ وهل ثمة استفادة وراء ذلك الإفتعال سواء كانت هذه الإستفادة مادية او حتى معنوية ؟ اسئلة في حاجة إلى أجوبة ، ولكني للأسف لم احصل على الجواب الناجع لهذه الأكاذيب المفتعلة ، ولكن على هؤلاء المفتعلين لتلك الأقاويل أن يدركوا تماما حجم اكاذيبهم لاسيما وأن العالم بأجمعه أصبح وكأنه قرية بسبب وسائل الإتصال الحديثة وما نطلع عليه من خلال شبكات التواصل الإجتماعي والمطبوعات المختلفة ، وتراجم الشعراء والكتاب ، وصدقت الأمثال العربية في معناها الباطن ( شر البلية مايضحك ) ، أما القصة الحقيقية لهذه القصيدة ، فهي تعود للشاعر ذاته الذي استبشر بمقدم إبنه الغائب بسبب دراسته بعيدا عنه ، فهو على موعد لقاء إبنه في اليوم التالي ، ولشدة فرحه بهذا القدوم ، عكف على كتابة هذه القصيدة ، وكانت باجمل صورة فيها من التعابير ما تدغدغ وجدان المستمع اليها ، وهكذا خرجت القصيدة للوجود وتراها اكثر عمقا ووضوحا في التعبير للقاء ولده .

ســــــــــعد عبدالوهاب طه

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد