العوز يذل المحتاج

(العوز يذل المحتاج)
شاهد بامانة على موقف لرجل طاعن بالسن ملابسة رثة لحيته كثيفة بلونها الثلجي،كفوف يدية اتعبها العمل بعد سن التقاعد..يعمل بعربة حمل قنوع بما يرزقة الله،اتعبته الحياة وذلة العوز.
بذلة العوز والحاجة وشيمة الاخلاق مخاطباً مدير مصرف الرافدين/فرع الهادي..دگيت ابواب الدولة وابواب الاهل والاقارب لاقتراض مبلغ لبناء غرفة على گد الحال لابني الكبير الذي ركض به العمر لاوظيفة ولاسكن ولم تفتح امامي الابواب ..الا باب الله وبابك كما قالوا لي اهل الخير..كانت الاجابة الانسانية لسيد مدير المصرف ابشر ان شاء الله باب الله يبقى مفتوح وبابي مفتوح لمساعدتك بما يرضي الله وفق السياقات الاصولية ، لكونك متقاعد حضر موظف كفيل لك وساكمل اجراءات الاقتراض من المصرف وحسب الضوابط المعمول بها،ليرفع هذا الرجل الشيبة يدية مع بصره الى الاعلى داعياً الله ان يحفظة ،لقد طيبت خاطري وادخلت الفرح والسرور لقلبي الذي كان يائس من العون والمساعدة..رسالة الى الموظفين طيبوا خواطر المحتاجين يطيب الله خواطركم والتوفيق من الله للمتعاطفين مع المحتاجين.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد