أعرف البحيرة المقدسة التى لا تجف المياه بها منذ ٣٠٠٠ عام بمصر

البحيرة المقدسة في معبد الكرنك الأقصر بمصر، وسر المياه الثابتة التي لا تجف في مجمع معابد الكرنك، جزء من حضارة مصر القديمة الفرعونية، التى تمتع  بأسرار واساطير  بالإضافة إلى المعجزات الطبية عند الفراعنة الخاصة بالبحيرة المقدسة،  وغيرها.

يستعرض  تامر احمد عبد الفتاح

باحث في تاريخ الحضارة المصرية بعض

الحقائق عن البحيرة المقدسة في معبد الكرنك، مثل  عرض الصوت والضوء في وقت المساء في البحيرة لتظهر بشكل جميل وتحكي اسرار ملوك الفراعنة عبر التاريخ.

وعن

منسوب المياه في البحيرة حتى الان لم يجف او يتغير بعد مرور أكثر من ٣٠٠٠ عام، وعن البحيرة قال

تعتبر معجزة هندسية وعبقرية بكل المقاييس، وخاصة التصميم يعد أحد اسرار الحياة في الحضارة الفرعونية واهم المزارات والآثار الفرعونية إلى الأن  ومنسوب مياه البحيرة  المقدسة لا يجف  منذ أكثر من ٣٠٠٠ سنة قبل الميلاد وحتى وقتنا هذا

ولا يحدث إرتفاع أو إنخفاض في المنسوب حتى في وقت فيضان نهر النيل.

كان يحيط بالبحيرة سور كبير، لكنه حاليا متهدم نتيجة ظروف التعرية والمناخ.

بالإضافة إلى  مقياس لمياه نهر النيل يوجد على جانبي البحيرة الجنوبي والشمالي لتعرف على مواعيد فيضان نهر النيل في كل عام.

كما بوجد درج وسلالم لنزول للبحيرة مع تواجد قارب صغير فيها لتنزه.

تم امداد البحيرة مدخلان من الجهة الشرقية والغربية لنزول المياه الزائد، إلى جانب

إمتداد البحيرة بمياه نهر النيل من خلال قناة صغيرة، يبلغ طول البحيرة ٨٠ متر بعرض ٤٠ متر.

كان المصريين القدماء يتركون البط والطيور للسباحة بالبحيرة للحصول على البركة ثم يقمن بذبحها لتقديمها في ولائم الملك والقصر الملكي،و

تحتوي البحيرة على أكبر جعران فرعوني ويعتبر من أكبر جعران تم اكتشافه حتى الان ويرجع لعصر الملك أمنحتب الثالث.

كان يحيط بها قديمًا منازل صغيرة خاصة بالكهنة واقفاص لحفظ الطيور،

تم بناء البحيرة في عصر الملك تحتمس الثالث بتاريخ ١٤٧٣ – ١٤٥٨ قبل الميلاد.

وأوضح أن الهدف من  بناء وحفر البحيرة المقدسة، لتطهير واغتسال كهنة معبد امون رع والملوك الفراعنة كأحد الطقوس الدينية لعبادة الالهة المصرية القديمة قبل أداء الاحتفالات والمراسم الدينية، وكان موطن لإوز آمون المقدس حيث كان شكل طيور الإوزة رمزا من رموز لآله امون رع عند المصريين القدماء.

 

ما هي الاساطير المرتبطة بالبحيرة المقدسة ؟

تعتبر اسطورة ان هلاك البشر من على وجه الأرض يبدا بانخفاض منسوب مياه البحيرة.

 

الأسطورة الثانية ان البحيرة يأتي اليها النساء التي تواجه مشكلة العقم وعدم الانجاب للحمل في مولود والانجاب بسرعة.

 

مياه البحيرة تعالج الكثير من الامراض التي لم يعالجها الطب حتى الان.

يعتقد عن الكثير من أهالي مدينة الأقصر ان من يأتي عند البحيرة ويحكي لها أحلامه تحققه له.

اين تقع البحيرة؟

تقع البحيرة المقدسة في منتصف مجمع معابد الكرنك بمدينة الأقصر، جنوب مصر.

 

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد